أميركا تفرض عقوبات على "شبكة" متهمة بتزييف عملة لإيران

أميركا تفرض عقوبات على "شبكة" متهمة بتزييف عملة لإيران
(أ.ف.ب.)

أعلن مسؤولون أميركيون أن واشنطن فرضت عقوبات على شبكة تتألف من أشخاص وشركات متهمة بتزييف عملة لمساعدة الحرس الثوري الإيراني.

واستهدفت العقوبات أربع شركات وشخصين تورطوا في طباعة عملة يمنية مزيفة لحساب إيران. والشخصان هما إيراني يدعى رضا حيدري والآخر محمد سيف الذي لم تكشف جنسيته، بحسب بيان صادر عن وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الخزانة إن الشخصين استخدما شركات "فورانت تكنيك" و"برينتينغ ترايدينغ سنتر في فرانكفورت" و"ريان برينتينغ" و"تجارة الماس موبين المحدودة في طهران، للتهرب من قيود أوروبية على التصدير وتأمين معدات استخدمت في طباعة عملة يمنية مزيفة قد تعادل قيمتها مئات الملايين من الدولارات.

وهذا عاد بالفائدة على جناح العمليات الخارجية في الحرس الثوري الذي فرضت عليه عقوبات منذ 2007.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في البيان: "هذا المخطط يكشف المستويات العميقة للخداع لدى الحرس الثوري، فيلق القدس، واستعداده لتوظيفه ضد شركات في اوروبا وحكومات في الخليج وباقي العالم من أجل دعم نشاطه لزعزعة الاستقرار".

وأضاف: "التزوير يضرب في قلب النظام المالي الدولي، وتورط عناصر حكومية إيرانية في هذا السلوك أمر غير مقبول بالكامل".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018