رئيس ألمانيا يستمر في مشاورات تشكيل الائتلاف الحكومي

رئيس ألمانيا يستمر في مشاورات تشكيل الائتلاف الحكومي
(الأناضول)

يجري الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، مشاورات مع حزبي "البديل لأجل ألمانيا" (يمين متطرف) و"اليسار"، الأسبوع المقبل، بخصوص الائتلاف الحكومي، وذلك في إطار المشاورات التي يجريها للخروج  من الأزمة التي خلفها فشل مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم الجديد.

ومساء الأحد الماضي، فشلت مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم بين الاتحاد المسيحي (يمين وسط) الذي تتزعمه المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، والديمقراطي الحر (يمين وسط) والخضر (يسار)، بسبب خلافات في قضايا الهجرة والمناخ والسياسة المالية.

وفي بيان مقتضب، أشارت اليه "الأناضول"، قالت الرئاسة الألمانية، اليوم الأربعاء إن "الرئيس يجرى هذا الأسبوع مشاورات مع قادة الأحزاب التي يوجد في برامجها نقاط اتفاق تسمح بتشكيل ائتلاف حاكم".

وتابع البيان: "هناك أيضا مشاورات يجريها الرئيس الأسبوع المقبل مع قادة جميع الكتل البرلمانية، لتكوين رؤية عامة عن الموقفين السياسي والبرلماني" في البلاد.

وحسب ما نقلته مجلة "دير شبيغل" الألمانية، فإن بيان الرئاسة "يؤكد أن الرئيس سيجري مشاورات مع حزبي "البديل لأجل ألمانيا" (13 % من مقاعد البرلمان) و"اليسار" (9% من مقاعد البرلمان)، في إطار لقاءاته مع قادة كل الكتل البرلمانية لجميع الأحزاب، دون ذكر يوم بعينه.

ولفت تقرير "الأناضول" إلى أن  هذا البيان الرئاسي جاء بعد ساعات من تصريحات لزعيمة الكتلة البرلمانية لحزب البديل، أليس فايدل، طالبات فيها بمشاركة حزبها في المشاورات الرئاسية احتراما لـ 13%‏ من الناخبين الذين منحوا الحزب أصواتهم في الانتخابات التشريعية التي أجريت في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وبدأ شتاينماير مشاوراته أمس بلقاء قادة حزبي الخضر والديمقراطي الحر، على أن يلتقي اليوم قادة الاتحاد المسيحي، وبعد غد قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط).

يذكر أن جميع الأحزاب الرئيسية في ألمانيا أعلنت قبل الانتخابات الماضية رفضها الدخول في أي ائتلاف أو تحالف مع حزب البديل بسبب برنامجه اليميني المتطرف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018