تقرير رسمي يؤكد أن انفجارا تسبب بفقدان الغواصة الأرجنتينية

تقرير رسمي يؤكد أن انفجارا تسبب بفقدان الغواصة الأرجنتينية
من الأرشيف (أ ف ب)

أكد تقرير رسمي صدر يوم أمس، الخميس، أن هناك انفجارا تسبب بفقدان الغواصة العسكرية الأرجنتينية "سان خوان" في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، وعلى متنها طاقم من 44 فردا.

وقال المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية، أنريكي بالبي، خلال مؤتمر صحافي ببوينس ايرس إن التحاليل التي أجريت بالنمسا للضجيج غير المعتاد الذي رُصد على مقربة من آخر موقع معلوم للغواصة خلُصت إلى حصول "حدث غير طبيعي وقصير وعنيف" وهو ما يشير إلى انفجار.

وفي قاعدة مار ديل بلاتا البحرية، وقبل إعلان نتيجة التحليل، خرجت مسيرات لأهالي طاقم الغواصة الذين سيطر عليهم اليأس.

وقالت جيسيكا غوبار التي يعمل زوجها فرناندو سانتيي كهربائيا على متن سان خوان "لقد أبلغونا الآن أن الغواصة انفجرت".

من جهته قال قائد غواصات سابق لوكالة فرانس برس "إنه أمر فظيع. في اعتقادي، بعد انفجار من هذا القبيل، يكاد يكون من المستحيل العثور على شخص ما على قيد الحياة".

يشار إلى أن "سان خوان" هي غواصة من طراز "تي آر-1700" كان على متنها 44 شخصا حين فقد الاتصال بها بينما كانت في طريق عودتها من مهمة دورية في أوشوايا الواقعة في أقصى جنوب أميركا اللاتينية إلى قاعدتها في مار ديل بلاتا (نحو 400 كلم جنوب بوينوس ايرس).

وأشار بالبي إلى أن "الضجيج" غير المعتاد سُجل على بعد 400 كلم من سواحل باتاغونيا على بعد 60 كلم باتجاه شمال موقع الغواصة الأخير المعلوم.

وطلبت البحرية الأرجنتينية من "الولايات المتحدة ووكالات عدة مسوحات صوتية" متطابقة مع يوم الأربعاء 15 تشرين الثاني/نوفمبر، وهو تاريخ التواصل الأخير مع الغواصة عند الساعة 07:30 (10:30 بتوقيت غرينتش).

وتوجهت ثلاث سفن إلى الموقع المحدد لمحاولة تحديد موقع الغواصة.

وتكثفت في الساعات الماضية عمليات البحث مع مشاركة أكثر من أربعة آلاف شخص في منطقة تمتد على طول نحو ألف كيلومتر من الشمال الى الجنوب و500 كيلومتر من الشرق إلى الغرب.

وتشارك في عمليات البحث 14 سفينة وعشر طائرات عائدة للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والبرازيل وتشيلي.

و"سان خوان" واحدة من ثلاث غواصات في الأسطول الأرجنتيني. ويبلغ طول هذه الغواصة الألمانية الصنع 65 مترا وعرضها سبعة أمتار. وتم تجديدها بين عامي 2007 و2014 لتمديد صلاحية عملها زهاء 30 عاما.