أوكسفورد تسحب وسام الحرية من زعيمة ميانمار

أوكسفورد تسحب وسام الحرية من زعيمة ميانمار

سحب مجلس مدينة أكسفورد في بريطانيا، اليوم الثلاثاء، جائزة "وسام الحرية"، من زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي.

وأوضح بيان صادر عن مجلس البلدين، أنّ قرار سحب الجائزة من سو تشي، جاء بسبب صمتها حيال المجازر التي تطال المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان بميانمار.

وذكر البيان أنّ أعضاء مجلس البلدية صوّتوا الشهر الماضي بالإجماع، على قرار سحب الجائزة من سو تشي، وأنّ القرار تمّ تنفيذه اليوم.

ونالت سو تشي الجائزة عام 1997؛ نظرا لما اُعتبر، آنذاك، "كفاحها الطويل من أجل الديمقراطية"، وكانت سو تشي الحائزة على جائزة نوبل، درست في كلية سانت هيو التابعة لجامعة أكسفورد.

ومنذ 25 آب/ أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، في إقليم أراكان، غربي البلاد.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين، عن مقتل الآلاف من الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة 826 ألفا إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.