جنوب السودان تنفق ملايين الدولارات لشراء أجهزة أمنية إسرائيلية

جنوب السودان تنفق ملايين الدولارات لشراء أجهزة أمنية إسرائيلية
(أ ف ب)

أنفقت سلطات جنوب السودان البلد الغارق في حرب أهلية منذ أربع سنوات، ملايين الدولارات لشراء طائرات مسيرة (دون طيار) وكاميرات أمنية اسرائيلية، وفق ما علم، اليوم الإثنين، من مصدر رسمي.

وأعلن رئيس جنوب السودان، سيلفا كير، أثناء حفل تدشين نشر طائرتين مسيرتين و11 كاميرا من شركة إسرائيلية في العاصمة جوبا.

وبحسب كير "يمكننا الآن اقتفاء أثر المجرمين، ولن يعود بوسعهم الإفلات دون عقاب من جرائمهم".

وأضاف "أن كافة الطائرات في المطار ستكون آمنة، وكل طائرة ستتم مراقبتها أيا كانت وجهتها".

ورفض المسؤول التقني بوزارة الداخلية، إدوارد ديميتري، الكشف عن كلفة المشروع بدقة، لكنه ألمح إلى أنها "ملايين الدولارات".

يشار إلى أنه منذ بداية الحرب الأهلية في كانون الأول/ديسمبر 2013، انهار اقتصاد جنوب السودان القائم على صادرات النفط. وتفاقم فقر السكان مع تضخم كبير، وأوقع النزاع عشرات آلاف القتلى وملايين النازحين.

ويتوقع أن يبلغ عدد مواطني جنوب السودان المحتاجين إلى مساعدات غذائية 4.8 ملايين نسمة بين تشرين الأول/أكتوبر وكانون الأول/ديسمبر 2017.

وأشار كفير شيلدر مدير الشركة الاسرائيلية، كفير شيلدر، إلى أنه من المقرر تركيز مئة كاميرا إضافية، ونشر طائرات مسيرة أخرى. وأوضح أن أولى الكاميرات ستركز قرب القصر الرئاسي وحي الوزارات ومطار جوبا.

وستتولى الشركة الإسرائيلية ادارة المعدات لحين تدريب 150 شرطيا محليا لتولي ذلك.