200 مليون يورو خسائر جراء عاصفتي "كارمن" و"إليانور"

200 مليون يورو خسائر جراء عاصفتي "كارمن" و"إليانور"

تضرر أكثر من 150 ألف شخص في فرنسا، جراء عاصفتي "كارمن" و"إليانور"، حيث وصلت تكلفة الأضرار إلى أكثر من 200 مليون يورو، بحسب التقديرات الأوّلية للاتحاد الفرنسي للتأمين.

وأوضح بيان لأبرز منظمة في قطاع التأمين في فرنسا أن "هذه الأرقام يمكن أن تتطور بالنظر إلى مخاطر الفيضانات التي ما زالت مستمرة".

وقال رئيس الاتحاد الفرنسي للتأمين، برنار سبيتز، في البيان الذي صدر مساء الجمعة، إن شركات التأمين "تعمل بشكل تام" مع الأفراد والمؤسسات "لدفع التعويضات في أقرب وقت ممكن".

وعاد الهدوء الجمعة بعد مرور العاصفة إليانور، الذي أسفر عن مصرع خمسة أشخاص على الأراضي الفرنسية، لكن الفيضانات التي تلت الأمطار الغزيرة ما زالت تتطلب تأهبا خاصا.

وقد تلت إليانور، كارمن وهي العاصفة الرابعة هذا الشتاء، واجتاحت قبل أيام منطقة بريتانيا وساحل جنوب غرب فرنسا، وجزيرة كورسيكا في البحر المتوسط مع رياح تفوق سرعتها130 كلم في الساعة.

وبالإضافة إلى فرنسا، بلغت الرياح العنيفة وأمطار العاصفة إليانور، بريطانيا وإيرلندا وسويسرا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإسبانيا، وتسببت بإصابة عشرات الأشخاص، وأخلت بانتظام حركة النقل الجوي وحرمت آلاف المنازل من التيار الكهربائي.