نصف الألمان يؤيدون تشديد قوانين الاغتصاب

نصف الألمان يؤيدون تشديد قوانين الاغتصاب

كشف استطلاع ألماني حديث أن نحو نصف المواطنين الألمان يرغبون في إصدار قانون أكثر صرامة ضد الاغتصاب.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي، أن 47 بالمئة من المواطنين يؤيدون إدخال القانون السويدي الذي تم مناقشته كثيراً بشأن الجماع الجنسي بالتراضي في ألمانيا أيضاً.

يشار إلى أنه بموجب هذا القانون، لن تكون العلاقة الجنسية قانونية بين أي شخصين إلا إذا كانت بموافقة كليهما عليها بشكل صريح.

ولكن أغلب الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في ألمانيا يرون أيضا ارتفاع خطر الاتهام بالاغتصاب ظلما نتيجة مثل هذا القانون.

وسوف يدخل القانون الجديد بشأن العلاقة الجنسية بالتراضي حيز التنفيذ في السويد، اعتبارا من الأول من شهر تموز/يوليو القادم.

وبموجب القانون، لا تعد العلاقة الجنسية علاقة بالتراضي إلا إذا أعرب كلا الشريكين عن رضاه بقول "نعم" أو بإظهار ذلك عن طريق تعبيرات الوجه، وإلا سيعد ذلك اغتصابا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية