تركيا تعلن بدء عملية عفرين بسورية

تركيا تعلن بدء عملية عفرين بسورية
(رويترز)

قال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، اليوم الجمعة، إن عملية تركيا في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة الأكراد في سورية بدأت "فعليا" بقصف عبر الحدود، لكن لم تتحرك أي قوات إلى المنطقة.

وأضاف جانيكلي، في مقابلة مع قناة الخبر التلفزيونية، إن تركيا تطور أنظمة أسلحة لمواجهة الصواريخ المضادة للدبابات التي تستخدمها وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وانتشرت لقطات للمدفعية التركية عند قرية سوجديجي الحدودية وهي تطلق قذائفها صباح يوم الجمعة باتجاه منطقة عفرين في شمال غرب سورية.

وقال جانيكلي لقناة الخبر التلفزيونية "العملية بدأت فعليا بقصف عبر الحدود لكن لم يتم عبور الحدود. عندما أقول فعليا لا أريد أن يكون هناك سوء فهم، العملية بدأت دون عبور للحدود". وأضاف "سنقضي على جميع الشبكات والعناصر الإرهابية في شمال سوريا. لا يوجد بديل".

وقالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إن القوات التركية أطلقت نحو 70 قذيفة على قرى كردية في منطقة عفرين في قصف بدأ عند منتصف الليل تقريبا.

ووصفت القصف بأنه الأعنف منذ صعدت تركيا تهديداتها بتنفيذ عمل عسكري ضد المنطقة الكردية.

وكانت الخارجية الأميركية، قد حثت تركيا، أمس الخميس، على عدم إجراء عملية عسكرية في عفرين، شمالي سورية، والتركيز على محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وخلال مؤتمرها الصحفي اليومي، قالت المتحدثة باسم الوزارة، هيثر ناويرت: "نحن لا نعرف ما إن كانت تركيا ستجري عملية عسكرية في عفرين أم لا، لكننا نحث أنقرة على عدم اتخاذ مثل هذه الخطوة؛ لأن عيون الجميع يجب أن تكون على داعش".

وحول تصريح لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قال فيه: "رغم التصريحات الصادرة عن الولايات المتحدة لكننا لا نشعر بالارتياح"، أجابت ناويرت: "لم أرَ التصريحات ولكن أشعر بالأسف".

وفي إشارة إلى تصريحات وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أضافت المتحدثة: "تقاسمنا مع الأتراك الأفكار حول الهدف من التعاون مع العناصر المحلية، وأن العناصر المحلية توفر الأمن للمناطق التي تم انتزاعها من داعش".

وفي وقت سابق من أمس الخميس، قال وزير الخارجية الأميركي إن بلاده لا تعتزم إنشاء أي قوة حدودية في سورية، وإنها مدينة بتوضيحات لتركيا حول ما تناقلته وكالات أنباء حول اعتزام الولايات المتحدة إنشاء قوة أمنية حدودية في سورية.