لافروف: أميركا إما لا تفهم الأوضاع بسورية أو تتعمد الاستفزاز

لافروف: أميركا إما لا تفهم الأوضاع بسورية أو تتعمد الاستفزاز
(أ ف ب)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن الولايات المتحدة، إما لا تفهم الأوضاع في سورية أو أنها تقدم عن قصد على خطوات استفزازية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الروسية، موسكو، اليوم الإثنين. وأضاف لافروف أن "الولايات المتحدة، تتجاهل بصورة تامة الطبيعة الحساسة للمسألة الكردية، وأبعادها الإقليمية، وتواصل بشكل فاعل تشجيع النزعة الانفصالية لدى الأكراد".

ولفت لافروف إلى أن واشنطن "تسعى للسيطرة على حدود سورية مع تركيا، عبر استخدام الأكراد"، وأردف: "تسعى الولايات المتحدة منذ مدة، لخلق سلطة بديلة للنظام على رقعة واسعة في سورية".

وأشار في هذا الصدد إلى "تزويد الولايات المتحدة الجهات التي تتعاون معها بأسلحة حديثة، لا سيما تنظيم قوات سورية الديمقراطية (قسد) الذي يتشكل من ميلشيات كردية".

وأوضح لافروف أن الولايات المتحدة تواصل مساعيها لتشكيل قوة حدودية في سورية، على الحدود مع تركيا والعراق، رغم بعض التصريحات الأميركية المتخبطة النافية لتشكيل مثل هذه القوة، مؤخرا.

من ناحية أخرى، نوه لافروف أنه تمت دعوة الأكراد للمشاركة في "مؤتمر الحوار الوطني السوري" الذي من المنتظر عقده في سوتشي الروسية الأسبوع المقبل.