تركيا تعتقل 35 شخصا بزعم التحريض ضد "غصن الزيتون"

 تركيا تعتقل 35 شخصا بزعم التحريض ضد "غصن الزيتون"
(أ.ف.ب.)

أصدرت السلطات التركية، اليوم الإثنين مذكرات توقيف بحق 35 شخصا يشتبه بقيامهم "بدعاية إرهابية" على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الهجوم الذي تشنه أنقرة على وحدات حماية الشعب الكردية في سورية.

وذكرت شبكة التلفزيون العامة "تي ار تي"، أن مذكرات التوقيف هذه تشمل 18 شخصا في إسطنبول و17 شخصا في دياربكر، أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، حيث أوقف ثمانية أشخاص يشتبه بهم صباح الإثنين.

ويشتبه بأن هؤلاء الأشخاص قاموا "بدعاية" لمصلحة وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تشن ضدها تركيا هجوما في منطقة عفرين.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب "منظمة إرهابية" مرتبطة بشكل وثيق بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ 1984 حركة تمرد على الأرض التركية منذ 1984. لكن واشنطن تعتبر وحدات حماية الشعب قو مقاتلة فعالة لمكافحة تنظيم "داعش".

من جهة أخرى، فتح مدع في إسطنبول تحقيقا بحق 57 شخصا يشتبه خصوصا بتورطهم في "دعاية إرهابية" و"تحريض على الكراهية" و"إهانة الرئيس"، على موقع تويتر بشكل مرتبط بالعملية الجارية في سورية، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وتخضع شبكات التواصل الاجتماعي لمراقبة مشددة في تركيا التي تحتل المرتبة الأولى في أغلب الأحيان للدول التي تطلب سحب محتويات من الموقع.

وقالت قناة "تي ار تي" إن النائب العام في فان فتح تحقيقا ضد أربعة نواب لأكبر حزب مؤيد للأكراد في تركيا حزب الشعوب الديموقراطي الذي دعا إلى التظاهر ضد الهجوم التركي.

ومنعت الشرطة التركية، الأحد، تظاهرتين ضد العملية واحدة في إسطنبول، حيث أوقف سبعة أشخاص، والثانية في دياربكر.

وكان الرئيس رجب طيب إردوغان حذر من أن من يتظاهر ضد العملية التركية تلبية لدعوة حزب الشعوب الديموقراطي سيدفع "ثمنا باهظا جدا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية