بنس: المبادرة الأميركية بانتظار عودة الفلسطينيين للمفاوضات

بنس: المبادرة الأميركية بانتظار عودة الفلسطينيين للمفاوضات
من الأرشيف (أ ف ب)

قال نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، اليوم الثلاثاء، إن توقيت مبادرة سلام أميركية طال انتظارها يتوقف على عودة الفلسطينيين للمفاوضات.

ويعكف مستشارو الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على وضع الخطوط العريضة للخطة منذ مدة لكن الفلسطينيين قالوا إن واشنطن لم تعد وسيطا للسلام بعدما قرر ترامب في السادس من كانون الأول/ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال بنس لـ"رويترز" في مقابلة بمدينة القدس آخر محطات جولته التي استمرت ثلاثة أيام في الشرق الأوسط "يعمل البيت الأبيض مع شركائنا في المنطقة لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا تطوير إطار عمل للسلام. أعتقد أن كل شيء الآن يعتمد على توقيت عودة الفلسطينيين إلى الطاولة".

وادعى بنس، إضافة إلى ترامب، أن قرار القدس سيعزز آفاق صنع السلام. وبموجب القرار ستنقل الولايات المتحدة سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وقال "نريدهم (الفلسطينيين) أن يعلموا أن الباب مفتوح. نتفهم أنهم غير سعداء بهذا القرار، لكن الرئيس أراد مني إبداء استعدادنا ورغبتنا في أن نكون جزءا من عملية السلام".

وذكر بنس أن وزارة الخارجية الأميركية ستعلن خلال أسابيع تفاصيل خطة نقل السفارة إلى القدس بحلول نهاية عام 2019.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018