عشرات القتلى من الجانبين بعفرين وإردوغان يتوعد منبج

عشرات القتلى من الجانبين بعفرين وإردوغان يتوعد منبج
القوات التركية على الحدود مع سورية (أ.ف.ب)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، عن مقتل عشرات بين مقاتلين ومدنيين في عفرين السورية، بعد خمسة أيام من بدء العملية العسكرية التركية التي سميت بـ"غصن الزيتون".

وأضاف المرصد نقلًا عن مصادر محلية أن القصف والضربات الجوية التركية في عفرين قتلت 28 مدنيا بينما لقي مدنيان حتفهما قرب مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية نتيجة قصف وحدات حماية الشعب الكردية التي تدافع عن عفرين.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن 48 من مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة قتلوا. وأضاف أن عدد القتلى في صفوف وحدات حماية الشعب ارتفع إلى 42 حتى الآن.

وخلال حديثه أمام مسؤولين في أنقرة، قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، إن تركيا "ستحبط اللعب" على حدودها بداية من منطقة منبج السورية.

ودعا إردوغان المنظمات غير الحكومية الدولية إلى دعم عملية تركيا ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة. وقال "لدي شكوك في إنسانية من يساندون هذا التنظيم (وحدات حماية الشعب الكردية) ويصفون تركيا بالغازية".

في حين قال نائب رئيس الوزراء التركي، بكر بوزداج، اليوم الأربعاء، إنه لا يعتقد أن تركيا ستصل إلى مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة خلال عملياتها في سورية، لكن هناك احتمالا ضئيلا بأن يحدث ذلك في منطقة منبج.

وذكر بوزداج، الذي يشغل أيضا منصب المتحدث باسم الحكومة، أن تركيا مستعدة لكل أشكال التعاون مع الولايات المتحدة وروسيا إذا كان سيجلب السلام للمنطقة.