اتهام بريطاني لروسيا بالتجسس على البنى الإستراتيجية

اتهام بريطاني لروسيا بالتجسس على البنى الإستراتيجية
(أ ف ب)

اتهم وزير الدفاع البريطاني، غافين ويليامسون، روسيا بالتجسس على البنى التحتية الإستراتيجية في بريطانيا بهدف وضع خطط محتملة لخلق "فوضى شاملة" في البلاد، والتسبب بوقوع "آلاف القتلى".

واستخدم ويليامسون لهجة غير معتادة بالنسبة إلى مسؤول بهذه المرتبة، وهو يضغط حاليا في اتجاه تخصيص مزيد من الأموال لوزارة الدفاع البريطانية.

وفي مقابلة مع صحيفة "ديلي تلغراف"، نشرت مساء الخميس، قال الوزير البريطاني إن روسيا قامت بأبحاث تتعلق بشبكات إمداد الكهرباء التي تربط بريطانيا وأوروبا، ما يشير إلى أن موسكو تسعى إلى معرفة كيفية إثارة "الذعر" أو مهاجمة البلاد.

وأضاف "ما يبحثون عنه هو التفكير في كيف يمكننا أن نسبب الكثير من الضرر لبريطانيا من خلال الإضرار باقتصادها وتدمير بنيتها التحتية والتسبب بقتل الآلاف والآلاف من الأشخاص، وإيجاد عنصر للتسبب بفوضى شاملة في البلاد".

واعتبر ويليامسون أن روسيا تتصرف بطريقة "سيعتبرها أي بلد آخر غير مقبولة على الإطلاق".

وتساءل "لم يواصلون تصوير محطات الطاقة ومراقبتها؟ لماذا يراقبون الشبكات التي تؤمن الكهرباء في بلادنا؟".

وأردف "هم يراقبون هذه النقاط، لأنهم يعتقدون أنها وسائل لمهاجمة بريطانيا".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس قال متحدث باسم وزارة الدفاع إنه ليس لديه ما يضيفه إلى تعليقات الوزير. ولم يكن ممكنا الاتصال بالسفارة الروسية في لندن على الفور.

وقد نددت لندن مرارا بالتدخل الروسي. وتحدثت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن أعمال "عدائية" من جانب روسيا.