تيلرسون يحذر المكسيك من تدخل روسي في انتخاباتها الرئاسية

تيلرسون يحذر المكسيك من تدخل روسي في انتخاباتها الرئاسية
تيلرسون مع نظيره المكسيكي لويس فيديغاراي (أ ف ب)

دعا وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، المكسيك، يوم أمس الجمعة، إلى اليقظة والحذر من تدخل روسيا في انتخاباتها الرئاسية في تموز/يوليو المقبل.

والعملاء الروس متهمون باستخدام الدعاية على الإنترنت والقرصنة لتقويض العمليات الانتخابية في الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة.

ويرفض الكرملين هذه الاتهامات. لكنّ تحقيقا حول ما إذا كانت حملة الرئيس، دونالد ترامب، تواطأت مع روسيا قد أطلَقَ أزمة سياسية مريرة في الولايات المتحدة.

وطرحت تقارير في واشنطن، هذا الأسبوع، مخاوف من أن تشهد المكسيك أيضا تدخلا كهذا في تموز/يوليو عندما يختار الناخبون بديلا عن الرئيس أنريكه بينا نييتو.

وعندما سئل تيلرسون عن هذا الأمر، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المكسيكي لويس فيديغاراي، أجاب "كل ما أستطيع قوله لكم هو أننا نعلم أن روسيا تركت بصماتها في عدد من البلدان حول العالم".

وأضاف "نسمع ذلك من نظرائنا الأوروبيين أيضا. نصيحتي إلى المكسيك هي كونوا متيقظين. وانتبهوا لما يحدث".

وفي خطاب له الأربعاء قبل بدء جولة تشمل خمسة بلدان في أميركا اللاتينية، حذر تيلرسون من "الدور المقلق" الذي تؤديه الصين وروسيا في أميركا اللاتينية، مطالبا القوى الإقليمية بالتعاون مع الولايات المتحدة.

وقال تيلرسون إن "أميركا اللاتينية لا تحتاج إلى قوى إمبريالية جديدة لا تسير سوى وراء مصالحها الخاصة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018