تيلرسون: أميركا تقر بحق تركيا في تأمين حدودها

تيلرسون: أميركا تقر بحق تركيا في تأمين حدودها
(أ ب)

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة، إن بلاده تقر بحق تركيا المشروع في تأمين حدودها، لكنه دعا أنقرة للتحلي بضبط النفس في العملية التي تشنها في منطقة عفرين بسورية، وتجنب الخطوات التي من شأنها تصعيد التوتر.

وأضاف تيلرسون في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، في أنقرة، أن لدى واشنطن مخاوف كبيرة بشأن موظفين محليين ببعثتها الدبلوماسية في تركيا، مطالبا أنقرة بالإفراج عن قس أميركي وأميركيين آخرين معتقلين هناك.

في المقابل، قال أوغلو إنه سيكون بوسع أنقرة أن تتخذ خطوات مشتركة مع الولايات المتحدة في سورية بمجرد أن تغادر وحدات حماية الشعب الكردية مدينة منبج السورية.

وأضاف أن زيارة تيلرسون تمثل نقطة حاسمة في مستقبل العلاقات بين البلدين.

والمهمة الرئيسية لوزير الخارجية الأميركي، هي تهدئة غضب تركيا إزاء السياسة الأميركية في سورية، وهو خلاف أسفر عن أكبر أزمة في العلاقات الثنائية منذ حرب العراق عام 2003.

والعملية التي تشنها تركيا ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين السورية، "غصن الزيتون"، أضافت مشكلة جديدة في علاقات ثنائية يشوبها توتر متزايد.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية بأنها امتداد سوري لحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي يخوض تمردا مسلحا ضد أنقرة. لكنّ واشنطن تعتبر وحدات حماية الشعب حليفا ضد الجهاديين.

وتركيا المحطة الأخيرة في جولة قام بها تيلرسون في الشرق الأوسط، شملت مصر ولبنان وتركيا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018