الأمم المتحدة: مبادرة جديدة لتقليص الأسلحة النووية

الأمم المتحدة: مبادرة جديدة لتقليص الأسلحة النووية
(أ. ب)

أطلق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الإثنين، عن مبادرة جديدة، تدعم نزع السلاح النووي العالمي، في خطوة تهدف إلى ما وصفه بـ " إعطاء دافع أكبر لنزع الأسلحة في العالم".

وقال في خطاب أمام مؤتمر نزع الأسلحة في قصر الأمم في جنيف أنّه " تم التخلي عن بعض الأهداف القديمة كخفض النفقات العسكرية وعدد القوات المسلحة"، واستبدالها بـ " يتم تمجيد القدرات العسكرية".

وأشار إلى أن الكثير من الدول تعتقد خطأ أنها تجعل العالم أكثر أمنا.

وأضاف إلى أنه يسعى إلى مقاربات جديد تسهل تحريك ملف نزع الأسلحة المتعثر منذ سنين.

وقال جوتيريش، إن المحظورات بشأن إجراء التجارب النووية واستخدام الأسلحة الكيماوية معرضة للخطر، بينما يقود الحديث عن الاستخدام التكتيكي للأسلحة النووية إلى اتجاه في غاية الخطورة.

وذكر أنه يعد مبادرة جديدة لدرء هذه المخاطر وغيرها، مثل ظهور جيل جديد من الأسلحة المتطورة تكنولوجيا يتم فيها التحكم عن بعد.

ويُذكر أن الهدف الذي حددته الأمم المتحدة لعالم منزوع السلاح، يبقى بعيد المنال في حين أن "عدد الاسلحة النووية حاليا في العالم يصل الى 150 الفا".