فيتو روسي ضد قرار يدين إيران وتوريد السلاح لليمن

فيتو روسي ضد قرار يدين إيران وتوريد السلاح لليمن
(أ.ب.)

روسيان حق النقض (فيتو) في مجلس الأمن ضد مشروع قرار بريطاني دعمته الولايات المتحدة وفرنسا، يقضي بتجديد حظر نقل السلاح إلى اليمن مع التنديد بإيران، وتم بعد ذلك اعتماد قرار بالإجماع اكتفى بتجديد الحظر دون الإشارة إلى طهران.

ويعتبر هذا الأمر مخالفا لما أملته الولايات المتحدة التي ضغطت خلال المشاورات لتجديد الحظر، من تحميل إيران مسؤولية تسليم الحوثيين صواريخ من صنعها استخدمت لقصف السعودية عام 2017.

ويدين مشروع القرار البريطاني، الذي وقفت روسيا دون صدوره، بشدة إطلاق الحوثيين الصواريخ البالستية، لا سيما باتجاه الرياض.

وكان المشروع يتضمن فقرات تعرب عن قلق إزاء الانتهاكات الإيرانية لنظام العقوبات، خصوصا ما ورد في تقرير لجنة الخبراء حول إيصال أسلحة إلى الحوثيين. كما يحث المشروع مجلس الأمن على اتخاذ إجراءات إضافية للتعامل مع خرق العقوبات.

وتحفظت روسيا على التركيز على خروق دولة بعينها، في الأمم المتحدة عن مصادر دبلوماسية. واقتصر مشروع القرار الروسي على تمديد تقني لنظام العقوبات لمدة عام، دون أي ذكر لإيران أو الحوثيين.

وذكرت وكالة الأناضول أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث الاثنين مع نظيره السعودي عادل الجبير العمل على صياغة مشروع قرار جديد بخصوص اليمن في مجلس الأمن.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان أن مباحثات الوزيرين جاءت خلال اتصال هاتفي بمبادرة من الطرف السعودي، قبل ساعات من تصويت كان مقررا في مجلس الأمن على مشروعي القرار البريطاني والروسي بخصوص اليمن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018