أميركا تغلق سفارتها بأنقرة بسبب تهديد أمني

أميركا تغلق سفارتها بأنقرة بسبب تهديد أمني
(أ.ب.)

قالت السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة في بيان إنها ستغلق أبوابها أمام الجمهور، اليوم الاثنين، بسبب تهديد أمني على أن يتم تقديم خدمات الطوارئ فحسب.

ونصحت السفارة الأميركية رعاياها في تركيا بتجنب الحشود الكبيرة ومبنى السفارة والحرص على أمنهم عند زيارة المواقع السياحية الشهيرة والأماكن المزدحمة. ولم توضح السفارة طبيعة التهديد الأمني الذي دفعها للإغلاق.

وقال مكتب حاكم أنقرة في بيان إنه تم اتخاذ تدابير أمنية إضافية بعد أن أشارت معلومات مخابرات من مصادر أميركية إلى احتمال وقوع هجوم يستهدف السفارة الأميركية أو أماكن يقيم فيها أمريكيون.

وقالت السفارة إن خدمات مقابلات التأشيرات والخدمات الروتينية الأخرى ستلغى، مضيفة أنها ستصدر إعلانا عندما تكون جاهزة لإعادة فتح أبوابها.

وكان مسؤول تركي، قال سابقا إن اللجنة الفنية المعنية بإيجاد حلول للمشاكل في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ستعقد اجتماعها الأول حول سورية في واشنطن في الثامن والتاسع من آذار/ مارس المقبل.

وأكد أنه "جرى تشكيل ثلاث لجان حول سورية والعراق وشبكة رجل الدين فتح الله غولن خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى أنقرة في 15 و16 شباط/ فبراير ، وذلك بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين".

وتواصل القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب الكردية في شمال سورية.

وتنتقد واشنطن هذه العملية، وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس دونالد ترامب حض تركيا على "وقف التصعيد والحد من أعمالها العسكرية".

وكان عدة مسؤولين أتراك طالبوا واشنطن بالكف عن دعم من تصفهم أنقرة بالإرهابيين في سورية، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية.