مقتل 9 وإصابة 18 بهجوم انتحاري في العاصمة الأفغانية

مقتل 9 وإصابة 18 بهجوم انتحاري في العاصمة الأفغانية
(أ ب)

قتل تسعة أشخاص وأصيب 18، في هجوم انتحاري استهدف نقطة تفتيش أمنية قرب تجمع غربي العاصمة الأفغانية كابول، تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). حسبما أفاد مسؤولون.

وفي شمال أفغانستان، هاجم مسلحو طالبان ليلا موقعا عسكريا ما أشعل فتيل معركة استمرت ساعات، وارسلت عناصر الشرطة لمساعدة القوات الذين نصب لهم كمين، ما أسفر عن مقتل ستة جنود وعشرة من الشرطة المحلية.

وشهدت كابول مؤخرا موجة هجمات مسلحة واسعة النطاق تبنتها طالبان وداعش.

وفي أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي، انفجرت سيارة إسعاف ملغومة وسط المدينة، ما أسفر عن مقتل 103 أشخاص على الأقل وإصابة 235 آخرين.

وعن هجوم اليوم الجمعة، قال بصير مجاهد الناطق باسم قائد شرطة كابول، إن المفجر كان راجلا وحاول شق طريقه مستهدفا تجمع للهزارة الشيعة، الذين كانوا يحيون ذكرى وفاة زعيمهم عبد العلي مازاري الذي قتلته حركة طالبان عام 1995.

وقال المتحدث إن الانتحاري اقترب من التجمع حيث تمكن من تفجير شحنته الناسفة خارج نقطة التفتيش. وهناك شرطي من بين القتلى.

وأعلن داعش مسؤوليته عن التفجير على الإنترنت عبر وكالة أعماق للأنباء التابعة له، دون أن يقدم دليلا على ذلك.