أزمة الجاسوس الروسي: موسكو تنوي طرد دبلوماسيين بريطانيين

أزمة الجاسوس الروسي: موسكو تنوي طرد دبلوماسيين بريطانيين
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف (أ ف ب)

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، إن موسكو ستقوم بطرد دبلوماسيين بريطانيين ردا على قرار لندن طرد 23 دبلوماسيا روسيا على خلفية قضية تسميم الجاسوس المزدوج، سيرجي سكريبال.

وقال لافروف للصحافيين، ردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا سترد بالمثل على قرار الطرد الذي أعلنته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، "بالطبع سنقوم بذلك".

وكان لافروف يتحدث في آستانا، عاصمة كازاخستان، في أعقاب محادثات حول سورية مع نظيريه الإيراني والتركي.

وقال وزير الخارجية الروسي، الخميس، إن موسكو سترد بطرد دبلوماسيين بريطانيين "قريبا".

وقال إنه ليس لبلاده أي دافع لاستهداف سكريبال، لكنه أضاف أن آخرين يمكن أن يستخدموا التسميم "لتعقيد" نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها روسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في وقت سابق إن فلاديمير بوتين سيتخذ القرار "الأفضل لمصالح روسيا".

وفي بيان مشترك نادر، دانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، الخميس، الهجوم على سكريبال وابنته يوليا بوصفه "مساسا بسيادة المملكة المتحدة".

وتتصاعد الفضيحة الدولية فيما لا يزال سكريبال وابنته في حالة حرجة بعد تسميمهما بغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي طورته روسيا، في مدينة سالزبري الانجليزية في 4 آذار/مارس.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية