أزمة الجاسوس الروسي: الاتحاد الأوروبي يستدعي سفيره في موسكو

أزمة الجاسوس الروسي: الاتحاد الأوروبي يستدعي سفيره في موسكو
ميركيل وماي وماكرون (أ ف ب)

أفاد مسؤولون أن قادة الاتحاد الأوروبي قرروا، الجمعة، استدعاء سفير الاتحاد لدى روسيا بعد دعمهم التقييم الذي توصلت إليه بريطانيا بأن موسكو تقف على الأرجح وراء الهجوم بغاز سام على جاسوس سابق على الأراضي البريطانية.

كما يعتزم عدد من دول الاتحاد أيضا طرد دبلوماسيين روس أو استدعاء مبعوثيهم الخاصين بعد الهجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس السابق، سيرجي سكريبال، وابنته في مدينة سالزبري بحسب ما قال مسؤول أوروبي في بروكسل، الجمعة، حيث تعقد قمة أوروبية.

وقال المسؤول بعد اليوم الأول للقمة "بعد الاتفاق على الجهة التي ينسب إليها الهجوم، استمر القادة الأوروبيون بالتباحث حول كيفية تجاوز مجرد استخدام العبارات إلى القيام ببعض الأفعال في الواقع".

وأضاف "بعض الدول الأعضاء في الاتحاد ينظرون في إمكان طرد دبلوماسيين روس أو استدعاء سفرائهم".

وتابع "لكن كان هناك اتفاق على استدعاء سفير الاتحاد الأوروبي في موسكو من أجل التشاور".

وأكد وزير الخارجية الهولندي، مارك روتي، سحب سفير الاتحاد الأوروبي في روسيا.

وقال مصدر آخر في الاتحاد الأوروبي لفرانس برس إن الاستدعاء هو "إظهار للنوايا".

وقال الزعماء الـ28 في بيان "إنه من المرجح جدا أن الاتحاد الروسي مسؤول، وأنه لا يوجد أي تفسير بديل آخر مقبول".

وقالت رئيسة ليتوانيا، داليا غريباوسكايتي، وهي في طريقها إلى القمة إنها تفكر جديا باللحاق ببريطانيا في اتخاذ إجراءات ضد موسكو.

وكانت قد طردت بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا، وقطعت بعض العلاقات على مستوى عال.

وقالت غريباوسكايتي "جمعينا ندرس اتخاذ إجراءات كهذه".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية