بعد عفرين: إردوغان يعلن عملية عسكرية بسنجار العراقية

بعد عفرين: إردوغان يعلن عملية عسكرية بسنجار العراقية
رجب طيب إردوغان (الأناضول)

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أن العمليات العسكرية في منطقة سنجار بشمال العراق قد بدأت، وأنها تستهدف حزب العمال الكردستاني، الذي تضعه بلاده على قائمة المنظمات الإرهابية.

وجاء هذا الإعلان في كلمة ألقاها، اليوم الأحد، أمام حشد جماهيري بولاية طرابزون التركية قبيل انطلاق مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم.

وأضاف إردوغان: "قلنا إننا سندخُل سنجار أيضًا، والآن بدأت العمليات العسكرية هناك". وتابع: "نحارب الإرهابيين في الداخل والخارج. لسنا دولة احتلال، وهمنا الأكبر مكافحة الإرهابيين".

وأشار إلى أن القوات التي شاركت في العملية العسكرية على عفرين السورية، والتي سميت عملية "غصن الزيتون"، نجحت في تحييد 3 آلاف و747 إرهابيا في منطقة عفرين منذ انطلاقها في 20 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأمس السبت، أعلن الجيش التركي السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من دخول مركزها في إطار عملية "غصن الزيتون".

وفي كلمته، أيضا، قال إردوغان: "سبق أن قلنا إن عملياتنا العسكرية لن تقتصر على عفرين، سيما أن إرهابيي حزب العمال الكردستاني انسحبوا باتجاه سنجار، والآن بدأت العمليات في سنجار".

وفي ذات السياق، إردوغان إن بلاده ستحقق أهداف عملية "غصن الزيتون" من خلال السيطرة على مدينة "تل رفعت" شمالي سورية خلال وقت قصير أيضا.

ودعا إردوغان الولايات المتحدة إلى تسلّم السيطرة في منطقة "منبج" من حزب العمال الكردستاني وتسليمها إلى أصحابها الحقيقيين.

وأكد الرئيس التركي أنه في حال عدم إخراج العمال الكردستاني من منبج، فإن تركيا ستضطر لتحقيق ذلك بالتعاون مع سكان المنطقة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018