إبطال مفعول قنبلة تزن 500 كيلوغرام وسط برلين

إبطال مفعول قنبلة تزن 500 كيلوغرام وسط برلين
توضيحية من الأرشيف

نجحت السلطات الألمانية ظهر اليوم الجمعة، في إبطال مفعول قنبلة تزن 500 كيلوغرام وتعود للحرب العالمية الثانية، بعد عملية إجلاء ضخمة في محيط محطة القطارات الرئيسية وسط برلين.

وعلى صفحتها الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، كتبت شرطة برلين: "تم إبطال مفعول القنبلة".

وتابعت "نزيل كل الحواجز الآن.. بإمكان جميع الناس العودة لمنازلهم".

وبحسب ما نقلته مجلة دير شبيغل الألمانية الخاصة على موقعها الإلكتروني عن متحدث باسم شرطة برلين لم تسمه، فإن السلطات بدأت منذ الصباح إنشاء منطقة آمنة حول محطة القطارات الرئيسية يبلغ نصف قطرها 800 متر.

وأخلى 10 آلاف من السكان الذين تقع منازلهم في محيط المنطقة الأمنية التي حددتها الشرطة، منازلهم صباح اليوم، حتى يتسنى للسلطات بدء عملية إبطال مفعول القنبلة، بحسب دير شبيغل.

كما أخلت الشرطة عدة مقرات حكومية في محيط المنطقة الآمنة، وهي محطة القطارات الرئيسية، ووزارتا الاقتصاد والمواصلات، والمحكمة الاجتماعية، ووكالة المخابرات الاتحادية، ومستشفى الجيش.

وتزن القنبلة التي عثر عليها عمال بناء خلال ممارسة أعمالهم في محيط محطة القطارات الرئيسية وسط برلين الأسبوع الماضي 500 كيلوغرام، وهي قنبلة بريطانية تعود لفترة الحرب العالمية الثانية.

وتُقدر السلطات عدد القنابل التي تعود لفترة الحرب وما زالت موجودة تحت الأرض في العاصمة الألمانية بنحو 3000 قنبلة، بحسب دير شبيغل.

وفي بيان نقلته دير شبيغل، قالت شركة القطارات الحكومية "دويتشه بان"، إن "حركة القطارات بالمحطة توقفت منذ الصباح".

وذكرت الشركة أن 1300 شخص من العاملين في المحطة الرئيسية لم يمارسوا أعمالهم اليومية فيها اليوم.

وتضرر من إيقاف حركة القطارات نحو 300 ألف راكب يستخدمون المحطة الرئيسية في برلين يوميا، لذلك قررت شركة القطارات تحديد محطات أخرى بديلة لاستخدامها، والسماح لحاجزي التذاكر باسترداد قيمتها دون غرامات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018