السلطات الفرنسية تخلي منطقة سياحية بعد تهديد أطلقه زائر

السلطات الفرنسية تخلي منطقة سياحية بعد تهديد أطلقه زائر
الجزيرة السياحية "مونت سانت ميشيل" (pixabay)

أعلنت قوات الأمن الفرنسية، اليوم الأحد، عن إخلاء الجزيرة السياحية "مونت سانت ميشيل"، التي تستقطب أكثر من 3 ملايين سائح سنويا، عقب ما وصفته بـ"خطر أمني".

وقال والي إقليم المانش الذي تتبع له الجزيرة، جان مارك سابات، للصحفيين، إن شخصًا قام بتهديد رجال الأمن بعد أن دخل المزار السياحي للجزيرة التاريخية خلال ساعات الصباح، وهددهم بالقتل.

وأضاف أن قوات الأمن شنت عملية للبحث عن الشخص المشبوه وأخلت الجزيرة من السياح بمساعدة طائرات الهليكوبتر.

من جهته، قال عمدة الجزيرة، إيف غالتون، إن المشتبه قال "سأقتل رجال الشرطة".

وأشار العمدة أنهم قرروا إخلاء الجزيرة بالكامل تحسبًا لأي هجوم "إرهابي" محتمل.

ووفقا لتقارير الصحف المحلية، فإن قوات الأمن فتشت القوارب التي تنقل السياح إلى الجزيرة، وتم إجلاء السياح من المنطقة.

ويعيش في الجزيرة التي تجذب أكبر عدد من الزوار بعد برج أيفل في العاصمة باريس 50 شخصًا.

وأدرجت اليونسكو جزيرة مونت سان ميشيل التي تحتوي على مبانٍ تاريخية ودينية قديمة على قائمة التراث العالمي عام 1979.