لجنة مجلس الشيوخ تؤيد تعيين بومبيو وزيرا للخارجية

 لجنة مجلس الشيوخ تؤيد تعيين بومبيو وزيرا للخارجية
(أ.ب.)

أيدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الإثنين، تعيين مايك بومبيو وزيرا للخارجية، ومن المتوقع أن يقر المجلس بكامل هيئته التعيين في وقت قريب ربما هذا الأسبوع.

وصوتت اللجنة لصالح تعيين مدير وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه)، بينما غير عضو اللجنة السناتور الجمهوري راند بول رأيه المعارض لتعيين بومبيو.

وكان بوميو يحتاج أصوات 11 عضوا في لجنة الخارجية بمجلس الشيوخ، والتي تضم 21 عضوا، منهم عشرة أعضاء من الحزب الديمقراطي، في حين كان راند بول، قد أعلن أنه سيضم صوته للديمقراطيين، ويصوت ضده.

وذكرت وسائل إعلام أميركية كـ"واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز"، أن ترامب تدخل شخصيا لكي يغير بول موقفه، ويصوت لصالح بومبيو.

ومنذ عام 1925، لم يسبق أن رفضت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ أي ترشيح لتولي حقيبة الخارجية.

وبومبيو ضابط مخابرات سابق وسياسي ينتمي إلى الحزب الجمهوري، ويعتبر من صقور إدارة ترامب، التي تولت السلطة في العشرين من كانون الثاني/يناير 2017.

ويرفض بومبيو الاتفاق النووي مع إيران وإغلاق معتقل غوانتانامو، ويرى ضرورة تغيير النظام الحاكم في كوريا الشمالية.

وبعد هذه الموافقة سيحال ترشيح بومبيو على الجلسة العامة بمجلس الشيوخ.

ويحظى الجمهوريون بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ، تبلغ 51 مقعدا مقابل 47 للديمقراطيين، واثنين مستقلين.‎

ويحتاج بومبيو 51 صوتا في مجلس الشيوخ لإقرار تعيينه.

وكان ترامب أعلن، في 13 آذار/مارس الماضي، إقالة وزير خارجيته، ريكس تيلرسون، وتعيين مايك بومبيو، خلفاً له.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018