ارتفاع عدد لاجئي الروهنغيا في بنغلاديش لأكثر من مليون

ارتفاع عدد لاجئي الروهنغيا في بنغلاديش لأكثر من مليون

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، ارتفاع عدد مواطني الروهنغيا الفارين من ميانمار إلى بنغلاديش، لأكثر من مليون شخص، منذ آب الماضي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وقال دوغريك: "منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، يقدر عدد اللاجئين الجدد من الروهنغيا إلى بنغلاديش، بنحو 8 آلاف شخص أسبوعيا".

وأضاف: "وفق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، يقدر حاليا إجمالي عدد اللاجئين الروهنغيا في بنغلاديش، بأكثر من مليون شخص".

وحذر دوغريك، من أن "تمويل خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة لأزمة الروهنغيا، التي تم إطلاقها منتصف مارس /آذار الماضي، بكلفة إجمالية تقدر بـ951 مليون دولار، لم يتم تغطيتها إلا بنحو 9 بالمائة".

وأردف: "أطلقنا خطة الاستجابة المشتركة لأزمة الروهنغيا، لتلبية احتياجات كل من اللاجئين الروهنغيا والأشخاص الضعفاء في المجتمع المضيف (بنغلاديش)، حتى كانون الأول 2018".

ولفت إلى أن "شعب وحكومة بنغلاديش أبديا، بدعم من المجتمع الدولي، سخاءً غير عادي تجاه لاجئي الروهنغيا، ووصلت الجولة (الدفعة) الأخيرة لتوزيع المواد الغذائية إلى أكثر من 470 ألف شخص".

وبحسب معطيات أممية سابقة، فرّ نحو 700 ألف من الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلادش، بعد حملة قمع بدأتها قوات الأمن في ولاية أراكان، في 25 آب 2017، واعتبرتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة، "تطهيرًا عرقيًا".
وجراء تلك الهجمات، قُتِل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا، وذلك حتى 24 أيلول 2017، حسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية.

 


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018