9 صحفيين في الأقل بين ضحايا تفجير كابُل

9  صحفيين في الأقل بين ضحايا تفجير كابُل
(أ.ف.ب.)

قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" المراقبة على الإعلام إن تسعة صحفيين على الأقل كانوا من بين قتلى هجوم دام وقع في العاصمة الأفغانية كابُل، كما أصيب ستة صحفيين أيضا.

وأكد المسؤول في لجنة سلامة الصحفيين الأفغان، صديق الله توحيدي، مقتل تسعة صحفيين بين 25 قتيلا في التفجير الانتحاري المزدوج اليوم، الاثنين. وقال توحيدي إن خمسة صحفيين فقط أصيبوا في الهجوم، لكن تضارب حصيلة الضحايا شائع في أعقاب مثل هذه الهجمات.

وحددت المنظمة، ومقرها باريس، هوية الصحفيين الذين يعملون في مؤسسات إعلامية من عدة دول. وقالت إن التفجير المزدوج الذي نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية" هو التفجير الأكثر دموية الذي يستهدف مراسلين منذ سقوط طالبان في العام 2001.

وأضافت المنظمة أن 36 من العاملين بمجال الإعلام قتلوا في أفغانستان في هجمات شنها تنظيم "الدولة الإسلامية" أو طالبان منذ 2016.

وحثت "مراسلون بلا حدود" الحكومة الأفغانية على القيام بالمزيد لحماية الصحفيين. وناشدت المنظمة الأمين العام للأمم المتحدة رسميا وتريد إنشاء منصب مبعوث خاص للأمم المتحدة لحماية الصحفيين.