"موجة لا تهدأ"... كتاب جديد يُوبخ فيه ماكين ترامب

"موجة لا تهدأ"... كتاب جديد يُوبخ فيه ماكين ترامب
أرشيفية

وبّخ السناتور الأميركي جون ماكين، الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، واتهمه في كتاب جديد بالتقاعس عن التمسك بالقيم الأميركية، بإكالة المديح لـ"طغاة" دوليين، وتشويه وسائل الإعلام، وتجاهل حقوق الإنسان، والحط من قدر اللاجئين.

وقال ماكين في كتابه "موجة لا تهدأ"، والذي شارك في إعداده معاونه القديم مارك سولتر، إنّ "المديح يضمن صداقته والانتقاد عداوته".

ولا يزال ماكين من أقوى الأصوات في الحزب الجمهوري في مجال السياسة الخارجية، على الرغم من معركته ضد سرطان الدماغ.

وظلّ ماكين (81 عاما) المشرع عن ولاية أريزونا، والذي يخدم في مجلس الشيوخ منذ عام 1987 منتقدا لترامب وهدفا له أيضا إذ انتقص ترامب، في حملة الانتخابات الرئاسية عام 2016، من تاريخ ماكين العسكري بقوله إنّه لم يكن بطلا بعد خمس سنوات قضاها أسير حرب في شمال فيتنام.

ويقول ماكين، في كتابه، إنّ ترامب بدا ساخرا من فكرة ضرورة قيام الولايات المتحدة بتعزيز قيمها في الخارج، وانتقده بشدة لتهديده بقتل أزواج وأطفال الإرهابيين خلال حملته.

وكتب ماكين، الذي مازال يرأس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، رغم غيابه الطويل عن واشنطن للعلاج، إنّ "افتقاره للتعاطف مع اللاجئين والأبرياء والمضطهدين والرجال والنساء والأطفال البائسين أمر مزعج. الطريقة التي يتحدّث بها عنهم مروعة".

وسلّط ماكين الضوء على امتداح ترامب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقال إنّه "يبدو مغرما" بالرئيس الصيني شين جين بينغ، وهما زعيمان يتهمهما ماكين بالقمع.

وأضاف ماكين: "لقد أكال المديح لبعض أسوأ طغاة العالم".

واتهم ماكين، ترامب، بالفشل في إثارة المخاوف الأميركية بشأن حقوق الإنسان. وقال إنّ "العالم ينتظر منا أن نكون مهتمين بوضع الإنسانية. يجب أن نكون فخورين بهذه السمعة(...) لست واثقا من أنّ الرئيس يفهم ذلك".

وقال ماكين إنّ وصف ترامب للأخبار التي لا تداهنه بـ"الزائفة" بغض النظر عن صحتها، هو أسلوب "ينتهجه الحكام المستبدون الذين يريدون تشويه سمعة الصحافة الحرة والسيطرة عليها".

ولم يدلِ البيت الأبيض على الفور بأي تعليق على اتهامات ماكين.


يُذكر أنّ مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" السابق جيمس كومي، كان قد أصدر، في 17 نيسان، كتابه "ولاء أعلى: الحقيقة والأكاذيب والقيادة" الذي تصدر المبيعات على موقع "أمازون".

وفي الكتاب يصف كومي، ترامب بأنّه "شخص مخادع وأناني"، وقارن أساليبه بسلوك "زعماء المافيا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018