"رويترز": منفّذ هجوم باريس شيشانيّ الأصل

"رويترز": منفّذ هجوم باريس شيشانيّ الأصل
من مكان الهجوم (أ ب)

قالت مصادر قضائية فرنسيّة، اليوم، الأحد، إن منفّذ هجوم الطّعن وسط باريس، مساء أمسٍ، السّبت، مواطن فرنسي من مواليد الشيشان عام 1997.

وقال شهود والمدعي العام في باريس إن المهاجم كبّر أثناء طعنه المارّة، ما أسفر (أيّ الطّعن) عن مقتل أحدهم وإصابة أربعة آخرين في حي الأوبرا المزدحم بوسط باريس، في حوالي الساعة 9:30 مساءً قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

وذكر مصدر قضائي أن الشرطة تحتجز والديّ المهاجم البالغ من العمر 21 عامًا، وتقوم باستجوابهما.

وأشار مصدرٌ آخرُ مقرّب من التحقيق إلى أن جهات إنفاذ القانون في فرنسا كانت تصنف المهاجم على أنه ربما يمثل تهديدًا للأمن القوميّ.

وكان وزير الدّاخلية الفرنسي، جيرار كولوم، قال للصحافيّين إن حالة المصابين لم تعد خطيرة، وأضاف، بعد أن زار المصابين في المستشفى، "رأيت المرأة التي أصيبت بجروح خطيرة. إنها تتعافى وخضعت لعملية".

وقال الرئيس الفرنسيّ، إيمانويل ماكرون، بعد الهجوم بقليل، إن فرنسا "لن تتراجع قيد أنملة في مواجهة أعداء الحرية". وأشاد بأفراد الشرطة "لتحييدهم الإرهابيّ".

وقال ممثل اتحاد الشّرطة، روكو كونتينتو، لـ"رويترز"، إن المهاجم اندفع نحو أفراد الشرطة بعد طعنه المارة بسكين وهو يصرخ "سأقتلكم، سأقتلكم".

وأطلقت الشرطة النار عليه بعد ذلك.

ولم تكشف السلطات بعد عن هوية القتيل الذي راح ضحية الهجوم لكن المصدر القضائي قال إنه رجل يبلغ من العمر 29 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018