الأمم المتحدة: أي متظاهر بغزة معرض للقتل بالرصاص

الأمم المتحدة: أي متظاهر بغزة معرض للقتل بالرصاص
(أ ب)

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، أن أي فلسطيني يتظاهر في غزة يمكن أن يتعرض "للقتل" برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي سواء كان يشكل تهديدا أم لا.

وصرح روبرت كولفيل، أحد المتحدثين باسم المفوضية أمام صحافيين في جنيف أن "الاقتراب من سياج لا يشكل عملا قاتلا أو خطرا على الحياة، وليس مبررا للتعرض لإطلاق النار".

وتابع كولفيل أن "أي شخص معرض على ما يبدو للقتل" مضيفا أن القوانين الدولية التي تشمل إسرائيل تنص بوضوح على أنه "لا يمكن استخدام القوة القاتلة إلا كخيار أخير وليس أول".

وأضاف "ليس من المقبول القول الأمر يتعلق بحركة حماس، وبالتالي لا بأس" رافضا تبرير إسرائيل للحصيلة الكبيرة من القتلى في الصدامات على الحدود.

وأشار كولفيل إلى أن بين الضحايا شخصا بترت ساقاه، وتساءل "ما حجم الخطر الذي يمكن أن يشكله شخص بترت ساقاه في الجانب الآخر من سياج عال محصن؟".

وأعلن المفوضي السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، زيد بن رعد بن الحسين، الثلاثاء أن "المسؤولين عن الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان يجب أن تتم محاسبتهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018