السلطات الأفغانية تُعلن مقتل وإصابة 300 عنصر من "طالبان"

السلطات الأفغانية تُعلن مقتل وإصابة 300 عنصر من "طالبان"
(أ ب)

بعد مواجهات دامية استمرت لأكثر من 24 ساعة، تمكنتْ قوات الأمن الخاصة المدعومة بسلاح الجوي الأميركي والأفغاني من إخراج مسلحي طالبان من مدينة فراه، مُدَّعية مقتل وإصابة 300 عنصر من الحركة خلال المواجهات، فيما التزمت الحركة الصمت منذ بدء الهجوم، إلى الآن.

وذكرتْ إدارة مراقبة الحكومات الإقليمية في كابُل، في بيان، أن "طالبان هاجمت صباح أمس مدينة فراه من عدة أطراف ودخلت إلى المدينة بعد مواجهات دامية مع قوات الأمن، وسيطرت على بعض المناطق"، مشيرة إلى أن حوالي 2000 عنصر من الحركة شاركوا في العملية مدججين بأسلحة متطورة.

ولكن مساء أمس، عندما وصلت القوات الخاصة والتعزيزات من عدة أقاليم مجاورة إلى المنطقة وأطلقت عملية التطهير بدأت طالبان تنسحب من المدينة، تاركةً خلفها العديد من القتلى والجرحى، حسب البيان.

وأضاف أن عمليات معاكسة للقوات المسلحة قتلت وأصابت 300 عنصر من الحركة بينهم قادة ميدانيون منهم: المولوي عبد الباري والقائد سيد مشهور الشهير في أوساط طالبان بطوفان، والقاري صفت الله.

وأضافت الإدارة أن 25 عنصرا من قوات الأمن الأفغانية بينهم عناصر الشرطة وجنود الجيش كذلك قُتلوا خلال المواجهات، بالإضافة إلى مقتل 5 مدنيين.