صحفيون أجانب لتغطية إغلاق موقع التجارب النووية الكوري الشمالي

صحفيون أجانب لتغطية إغلاق موقع التجارب النووية الكوري الشمالي
من الأرشيف

وصل أكثر من 20 صحفيا من منظمات إعلامية غربية وصينية إلى كوريا الشمالية، صباح اليوم الثلاثاء، لمشاهدة إغلاق موقع إجراء تجارب نووية في إشارة إلى أن بيونغ يانغ ستمضي قدما في إغلاق الموقع برغم تجدد حالة عدم اليقين على الصعيد الدبلوماسي.

ودعت كوريا الشمالية مجموعة من الصحفيين لمشاهدة تفكيك موقع "بونجي ري" في الأسبوع الحالي، لكنها لم تدع خبراء فنيين على الرغم من أن الولايات المتحدة طلبت "إغلاقا دائما لا رجعة فيه يمكن التحقق والتأكد منه بشكل تام".

واعتبر عرض كوريا الشمالية إغلاق موقع التجارب النووية تنازلا مهما خلال شهور تشهد تخفيف التوتر بين بيونغ يانغ وغريمتيها منذ أمد طويل، كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

لكن الأجواء الدبلوماسية الآخذة في التحسن واجهت حجر عثرة حين هددت كوريا الشمالية، الأسبوع الماضي، بالانسحاب من قمة مرتقبة يوم 12 حزيران/يونيو في سنغافورة بين زعيمها كيم جونغ أون والرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن وترامب في واشنطن، الثلاثاء، فيما يحاول مسؤولون أميركيون معرفة إن كانت كوريا الشمالية، التي طورت برنامجا نوويا وآخر للصواريخ في تحد لعقوبات الأمم المتحدة، جادة بشأن التفاوض على اتفاق لنزع السلاح النووي.