المرشد الإيراني يحدد شروطه لاستمرار الاتفاق النووي

المرشد الإيراني يحدد شروطه لاستمرار الاتفاق النووي
(أ ب)

حدد المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، شروطه للاتحاد الأوروبي، لاستمرار الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة.

جاء ذلك في كلمة متلفزة بثها التلفزيون الرسمي، أمس الأربعاء، خلال استقباله قادة الجيش والزعماء السياسيين الإيرانيين في مقر إقامته بالعاصمة طهران.

ودعا خامنئي خلال كلمته أوروبا "إثبات مصداقيتها في العمل بالاتفاق النووي". مطالبًا الاتحاد الأوروبي بـ "إنهاء صمته بشأن الخروقات الأميركية للاتفاق النووي".

كما دعا خامنئي الاتحاد الأوروبي لتوفير الضمانات اللازمة لبيع النفط الإيراني. وقال: "على البنوك الأوروبية توفير الضمانات اللازمة للتجارة مع إيران".

وذكر المرشد الإيراني أنه في حال أي تأخير أوروبي في الرد، فإن "إيران تحتفظ لنفسها بحق بدء أنشطتها النووية".

وشدد خامنئي على أن جميع الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة "سوف تبوء بالفشل".

واعتبر خامنئي أن الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة، بعد انسحابها من الاتفاق النووي، تهدف لتغيير النظام في طهران.

واتهم خامنئي الولايات المتحدة "بعدم الوفاء بالتزاماتها، وأن حالة عدم الوفاء بالالتزامات ليست حكرًا على عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب".

وقال خامنئي، إن "مصير ترامب سيكون مشابهًا لمصير رئيس الولايات المتحدة السابقين جورج بوش، ورونالد ريغان".

كما اتهم خامنئي بريطانيا وفرنسا وألمانيا "بمحاباة الولايات المتحدة واتباع نهجها في القضايا الحساسة".

والإثنين الماضي، طرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو 12 شرطًا لتطبيع العلاقات مع إيران من بينها "التخلي عن دعم الإرهاب"، ووقف برنامج تطوير الصواريخ البالستية، إضافة إلى مطالب تخص برنامج طهران النووي وأنشطتها في المنطقة.

وأعلنت طهران في نفس اليوم، رفضها لهذه المطالب، معتبرة إياها "تدخلًا في الشؤون الإيرانية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018