ترامب يُلمّح لإمكانية انعقاد القمة مع كوريا الشمالية بموعدها

ترامب يُلمّح لإمكانية انعقاد القمة مع كوريا الشمالية بموعدها
أرشيفية

بعد يوم من إعلان البيت الأبيض؛ إلغاء القمة التي كانت مقررة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية.

لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إلى إمكانية إعادة انعقاد قمة سنغافورة مع زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، في موعدها في 12 حزيران المقبل.

وقال في تصريحات صحفية: "سنرى ما سيحدث، قد تنعقد في 12 يونيو، نحن نتحدث إليهم الآن(...) هم يريدون جدًا أن تنعقد (القمة)، ونحن أيضًا"، حسب شبكة "سي بي إس نيوز" الأميركية.

وجاءت تصريحات ترامب، بعد يوم من إعلان البيت الأبيض، إلغاء القمة التي كان من المرتقب أن تجمع بين الرئيس الأميركي، وزعيم كوريا الشمالية في 12 حزيران المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، رحب ترامب بما وصفه بالخطاب "الحميم والمثمر" من كوريا الشمالية.

وقال في تغريدة على "تويتر": "أخبار جيدة أن نتلقى بيانًا حميمًا ومثمرًا من كوريا الشمالية، سنرى قريبًا إلى أين سيقودنا، نأمل أن نحقق الرخاء والسلام طويلا. فقط الوقت و(الموهبة) سيخبروننا".

ولم يكشف ترامب عن تفاصيل ذلك البيان الذي جاء مباشرة قبل إعلانه إمكانية إعادة عقد قمة سنغافورة في موعدها.

وأعلنت كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، أنها لا تزال على استعداد لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وذلك بعد إلغاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قمة تاريخية كانت مقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في قرار وصفته بيونغ يانغ بأنه "مؤسف للغاية".

وقال النائب الاول لوزير الخارجية الكوري الشمالي، كيم كي غوان، في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إن "الإعلان المباغت لإلغاء الاجتماع كان غير متوقع بالنسبة إلينا، ولا يسعنا إلا أن نجده مؤسفا للغاية".

وأضاف "نحن نعلن مجددا للولايات المتحدة استعدادنا للجلوس وجها لوجه في أي زمان وأي شكل لحل المشكلة".

وأكد المسؤول الكوري الشمالي أن كيم كان يواصل التحضيرات لعقد القمة حين أصدر ترامب قراره.

وقال "زعيمنا قال أيضا إن اجتماعا مع الرئيس ترامب من شأنه أن يشكل بداية جيدة، وهو كان يبذل جهودا من أجل التحضير للاجتماع".