اليمين واليسار بصراع الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الكولومبية

اليمين واليسار بصراع الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الكولومبية
(أ.ب.)

يواجه مرشح اليمين إيفان دوكي الذي تصدر، يوم الأحد، الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية في كولومبيا مرشح اليسار غوستافو بترو في دورة ثانية ستجرى في 17 حزيران/يونيو، بعد عدم تمكن أي مرشح من تخطي عتبه 50 بالمئة من الأصوات.

وبعد فرز 99,19 بالمئة من الأصوات نال دوكي نسبة 39,11 بالمئة يليه بترو رئيس بلدية بوغوتا اليساري السابق والمنفصل عن الأحزاب التقليدية مع 25,01 بالمئة، بينما حل ثالثا الوسطي سيرخيو فاخاردو بنيله 23,77 بالمئة من أصوات المقترعين، بحسب نتائج نشرتها السلطات الانتخابية.

وكان دوكي حل ثانيا في الانتخابات الرئاسية السابقة التي فاز فيها الفارو اوريبي بولاية رئاسية ثانية.

وشهدت كولومبيا انتخابات رئاسية هي الأولى منذ أكثر من نصف قرن من دون تهديد القوات المسلحة الثورية (فارك) التي أقرت نزع سلاحها، وسط مبارزة غير مسبوقة بين اليمين المتشدد واليسار المعادي للنظام.

بعد ولايتين لاوريبي، لم يعد بوسع هذا الرئيس الآتي من وسط اليمين والذي أنهى مواجهة مسلحة استمرت أكثر من نصف قرن، أن يترشح لولاية جديدة. وبات ترسيخ السلام الذي أضعفه التأخر في تطبيق الاتفاق، رهنا بخلفه.

وستحدد هذه الانتخابات الأساسية مستقبل اتفاق السلام الموقع في 2016 مع أقوى حركة تمرد في الأميركيتين، والتي باتت اليوم مجردة من سلاحها، وقد استقطب هذا الميثاق مجتمعا ادمته أطول حرب أهلية في القارة.