ميركل: أوروبا سترد بحسم على رسوم الصلب والألمنيوم الأميركية

ميركل: أوروبا سترد بحسم على رسوم الصلب والألمنيوم الأميركية
أرشيفية

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الاتحاد الأوروبي سيرد "بطريقة ذكية وحاسمة ومشتركة"، على رسوم واردات الصلب والألمنيوم التي فرضتها واشنطن.

وفي تصريحات صحفية على هامش زيارتها للبرتغال، التي اختتمتها اليوم، أضافت: "أتفق مع الشركاء الأوروبيون في أن هذه التعريفات الجمركية لا تتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على الصلب والألمونيوم المستوردين من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك، ستدخل حيذ التنفيذ بداية من غد الجمعة. وتصل التعريفات الجمريكية الجديدة إلى 25% على الصلب و10% على الألمنيوم.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان زايبرت، في بيان، إن "برلين ترفض التعريفات الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألمونيوم".

وتابع: "نرى أن هذا التحرك أحادى الجانب غير قانوني، وقد يحمل في طياته تصعيدا يخسر منه الجميع"، وأضاف: "سيجرى تحليل قرار الرئيس الأمريكي بشكل مفصل داخل أروقة الاتحاد الأوروبي".

ومضى قائلا: "الاتحاد الأوروبي أجرى الاستعدادات اللازمة للرد على القرار الأمريكي بتدابير مضادة مناسبة".

فيما قال وزير الخارجية هايكو ماس، في تصريحات نشرتها صفحة وزارة الخارجية على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" إن التعريفات الجمركية الأمريكية "غير شرعية"، مضيفا: "لابد أن يكون هناك تدابير مضادة من الاتحاد الأوروبي" مُضيفا: "ردنا على شعار (الرئيس الأميركي) أميركا أولا، يجب أن يكون أوروبا موحدة".

لكنه قال: "ألمانيا لا تريد تصعيد(...) سنواصل العمل من أجل نظام تجاري حر ومتعدد الأطراف، الصراعات التجارية لا تعرف فائزا".

وتُعد خطوة فرض رسوم جمركية جديدة على حلفاء الولايات المتحدة، إحدى أكثر الإجراءات الاقتصادية التي تضرب علاقات واشنطن مع حلفائها، كما أنها آخر خطوة في أجندة ترامب التي رفعت شعار "أميركا أولا"، منذ حملة رئاسيات 2016.

وفي أول رد للاتحاد الأوروبي، على هذا القرار، أعرب رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، عن قلقه من فرض تلك الرسوم واصفا القرار بـ"سياسة حمائية واضحة".

وقال يونكر: "أنا قلق من هذا القرار، هذه سياسة حمائية واضحة"، واصفا قرار الرسوم الإضافي المتخذ من جانب واحد بـ"غير العادل والمتصادم مع قواعد منظمة التجارة العالمية".

وكان ترامب، أرجأ في الأول أيار الجاري، فرض رسوم توريد الصلب والألمنيوم على كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي لمدة 30 يوما.
 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018