محامي ترامب: "كيم جثا على ركبتيه وتوسل لعقد القمة"

محامي ترامب: "كيم جثا على ركبتيه وتوسل لعقد القمة"
(أ ب)

قال رودي جولياني، محامي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، توسل من أجل عقد القمة مع ترامب وذلك عقب اتخاذ الأخير قرارًا بإلغائها.

وأوضح جولياني أن ترامب لم يبق لديه خيار سوى إلغاء القمة عقب التصريحات المسيئة لنائب الرئيس مايك بينس، من قبل الجانب الكوري الشمالي، والتهديدات بحرب نووية.

وأشار إلى أن هذا الموقف الصارم من إدارة واشنطن أجبر الزعيم الكوري على تليين موقفه، وأضاف، "لقد جثا كيم جونغ أون على ركبتيه وتوسل من أجلها (عقد القمة)".

وفي 24 أيار/ مايو الماضي، أعلنت الولايات المتحدة، إلغاء القمة التي كان من المنتظر أن تجمع بين ترامب، وجون أون، في 12 حزيران/ يونيو المقبل بسنغافورة.

جاء ذلك، في رسالة وجهها الرئيس الأميركي إلى نظيره الكوري الشمالي، ونشرها البيت الأبيض عبر موقعه الإلكتروني، قال فيها ترامب موجهًا خطابه إلى كيم جونغ أون "كنت أتطلع إلى أن أكون هناك معك، وللأسف بناء على الغضب الهائل والعداء المفتوح المعروض في آخر تصريح لك، أشعر أنه من غير المناسب في هذا الوقت، عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة".

وبعد أسبوع من إلغاء القمة، ذكرت متحدثة البيت الأبيض سارة ساندرز، إن التحضيرات المتعلقة بالقمة المحتملة في سنغافورة متواصلة "بشكل فعّال".

وتطالب واشنطن وحلفاؤها بيونغ يانغ بالكشف عن برنامجها النووي والتخلي الكامل عنه، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي من جديد إلى امتلاك سلاح نووي.

وتعهد ترامب في المقابل بتقديم "حماية" لزعيم كوريا الشمالية، حال تخليه عن البرنامج النووي، وتحدث وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن تقديم مساعدات اقتصادية لبيونغ يانغ.

وتقول كوريا الشمالية إنها ترغب في التخلي عن برنامجها النووي، لكن على مراحل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018