مقتل جندي أميركي في هجوم جنوب غربي الصومال

مقتل جندي أميركي في هجوم جنوب غربي الصومال
أرشيفية

قُتِل جندي أميركي، وأصيب 4 آخرون، اليوم الجمعة، في هجوم شنّه مسلحون من حركة "الشباب" جنوب غربي الصومال، وفق مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن المسؤولين الأميركيين (لم تسمِّهم)، أن جنديًا تابعًا لقوات العمليات الخاصة قُتِل بُعيد اشتباكٍ مع مُسلّحين أُصيب 4 منهم بجروح، جنوب غربي الصومال.

وأوضح المسؤولون، أن القوات الأميركية، كانت إلى جانب القوات الصومالية في نقطة صغيرة قرب بلدة "جامامي"، عندما تعرضت لنيران أسلحة صغيرة ومدافع هاون.

وأعلنت حركة "الشباب" الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت الحركة في بيان رصده موقع "سايت إنتليجنس جروب" المعني برصد المواقع الجهادية عبر الإنترنت، إن مقاتليها استهدفوا قاعدة صومالية أميركية في ضواحي مدينة كيسمايو.

وأضاف البيان أن هجوم اليوم جاء بعد يوم من استهداف الشباب لقاعدة تابعة للجيش الوطني الصومالي قرب "بيدوة" ونصبِ كمينٍ لجنود صوماليين آخرين في منطقة "هوريوا" في العاصمة مقديشو.

وتأتي الهجمات في وقت يتطلع فيه الجيش الأميركي إلى سحب قوات مكافحة الإرهاب في أفريقيا، كجزء من خطة أكبر للبنتاغون لتوجيه تركيزه على محاربة روسيا والصين، وقوى عظمى أخرى، وفق الموقع ذاته.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018