أستراليا لن تنقل سفارة بلادها للقدس المحتلة

أستراليا لن تنقل سفارة بلادها للقدس المحتلة
(مكتب الصحافة الحكومي)

قالت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب، إن كانبرا لن تنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة، على غرار للولايات المتحدة، بالرغم من الضغط الحزبي القوي الذي تتعرض له الحكومة.

تصريحات وزيرة الخارجية الأسترالية، أتت على خلفية الضغوط من قبل الذراع الشعبية في الحزب الليبيرالي، حيث صوت الحزب، أثناء مؤتمره الفدرالي السنوي في سيدني، لصالح مطالبة الحكومة بنقل السفارة وقطع جميع المساعدات عن السلطة الفلسطينية ما لم تغلق "صندوق عوائل الشهداء".

وشددت بيشوب على أن الحكومة الأسترالية لا تستطيع الاعتماد على هذا المطلب في سياساتها ولن تنقل سفارتها، على الرغم من أنها تدرك المشاعر التي تقف وراء الحراك.

وأوضحت أن القدس هي مسألة تعود إلى الوضع النهائي، معربة تمسك بلادها بهذا الموقف على مدى عقود.

وأوضحت أن الحكومة الأسترالية تفعل كل ما بوسعها من أجل التأكد من أن مساعداتها إلى الفلسطينيين تستخدم للأغراض المحددة، مشيرة أنها بعثت مؤخرا رسالة إلى نظيرها الفلسطيني لضمان أن تخصص المساعدات البالغة نحو 43 مليون دولار، التي ستقدمها أستراليا إلى السلطة الفلسطينية في العام المالي المقبل، إلى مشاريع الرعاية الصحية والتعليم والإدارة فقط.

وكانت أستراليا الدولة الوحيدة في مجلس الأمن الدولي (عضو غير دائم) التي دعمت الولايات المتحدة في تصويتها ضد إجراء تحقيق دولي في مقتل عشرات المتظاهرين الفلسطينيين عند حدود قطاع غزة بنيران الجيش الإسرائيلي.

ونقلت الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس أوائل أيار/مايو المقبل، لتخلفها في هذا التوجه الذي يحظى برفض أممي غواتيمالا وباراغواي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018