بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بالتحيز ضد إسرائيل

بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بالتحيز ضد إسرائيل
(أ ب)

اتهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتحيز ضد إسرائيل، منددا بأنها الدولة الوحيدة التي تدور مناقشات بشأنها تلقائيا عند كل دورة يعقدها.

وقال جونسون عند افتتاح الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف "إننا نشاطر الرأي بأن النقطة 7 الخاصة بإسرائيل والأراضي الفلسطينية غير متناسبة ومضرة لقضية السلام".

واحتجت الولايات المتحدة مرارا على إبقاء هذه النقطة مطروحة من ضمن النقاط العشر التي يبحثها المجلس في كل من دوراته، علما أن إسرائيل هي الوحيدة التي تواجه هذه المعاملة الخاصة.

وقال جونسون "إذا لم تتبدل الأمور، سنصوت العام المقبل ضد كل القرارات التي ستطرح بشأن النقطة السابعة من جدول الأعمال".

وأوضح أن "هذا لا يعني أن المملكة المتحدة وأنا نفسي لا ندرك قيمة هذا المجلس، بما في ذلك العمل الذي يمكنه إنجازه بشأن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني".

وتجري عملية إصلاح داخل المجلس، لكن رئيسه السلوفيني فويسلاف سوك أوضح لوسائل الإعلام أن هذه المناقشات تهدف إلى "ترشيد عملنا وزيادة فاعليته".

من جهتها، هددت الولايات المتحدة مرارا بالخروج من مجلس حقوق الإنسان ما لم يتم شطب المادة 7 المتعلقة بإسرائيل عن جدول أعماله، ويخشى العديدون أن تكون واشنطن قررت فعلا الانسحاب.

كما تطالب الولايات المتحدة باعتماد الغالبية البسيطة وليس غالبية الثلثين في التصويت على طرد الدول الأعضاء التي ترتكب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وبتعزيز آلية اختيار الدول الأعضاء الـ47 الذين يتم التصويت عليهم في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018