هولندا: شاحنة تصدم واجهة مكاتب مجموعة إعلامية

هولندا: شاحنة تصدم واجهة مكاتب مجموعة إعلامية
(أ ف ب)

اقتحمت شاحنة صغيرة صباح اليوم، الثلاثاء، في أمستردام واجهة مكاتب واحدة من أكبر المجموعات الإعلامية الهولندية قبل أن تشتعل، بدون أن يؤدي ذلك إلى ضحايا كما قالت الشرطة.

وكتبت الشرطة في تغريدة "حوالى الساعة الرابعة (02:00 ت غ) اقتحمت شاحنة صغيرة لتسليم البضائع واجهة المقر الاجتماعي لمجموعة صحافية" في امستردام.

ويضم المبنى خصوصا إدارة صحيفة "دي تلغراف" الشعبية.

وتعتبر الشرطة العمل متعمدا. وقد فر السائق فورا بعد اشتعال الشاحنة الصغيرة.

ورأت الصحيفة أنه هجوم متعمد، مؤكدة بلسان رئيس تحريرها بول يانسن أن الصحيفة "لن تسمح بترهيبها".

وأضاف أن الآلية أوقفت بسرعة كبيرة خلال اندفاعها لأن الواجهة مصنوعة من زجاج على مستوى عال من الأمان.

وعرض التلفزيون لقطات لرجال الإطفاء الذين وصلوا بسرعة إلى المكان، وهم يكافحون ألسنة اللهب الهائلة حول الشاحنة. وفجر الثلاثاء كان الموقع محترقا.

ووصف رئيس وزراء هولندا، مارك روتا، الهجوم بأنه "صفعة على وجه الصحافة الحرة والديمقراطية الهولندية."

وأصدرت الصحيفة شريطا مصورا للهجوم على موقعها على شبكة الإنترنت، والذي يظهر رجلا يصدم شاحنة صغيرة بيضاء بالمبنى مرتين، قبل أن يخرج ويشعل النار في السيارة. وبعد ذلك ابتعد وانطلق في سيارة منتظرة.

وقال رئيس الوزراء، روتا، إن الكثير ما زال غير واضح بشأن من يقفون وراء الهجوم ، لكن "نحن على أهبة الاستعداد والشرطة تبذل كل ما في وسعها للقبض على مرتكبي الحادث".

وتسعى الشرطة للاستماع إلى روايات شهود العيان عن الحادث الذي وقع في حوالي الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي (الثانية صباحا بتوقيت غرينتش).

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية