استقالة وزير البيئة الأميركي بعد سلسلة فضائح

استقالة وزير البيئة الأميركي بعد سلسلة فضائح
(أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس الخميس، استقالة وزير البيئة، سكوت برويت، وذلك بعد سلسلة فضائح مرتبطة بسلوكه الشخصي واستخدامه أموالا عامة.

وكتب ترامب على تويتر "قبلت استقالة سكوت برويت من منصبه كرئيس لوكالة حماية البيئة"، وذلك بعد أشهر من التكهنات حول مصير المدعي العام السابق في أوكلاهوما.

ورحب ترامب بـ"العمل الاستثنائي" الذي قام به برويت، لكنه لم يعط تفاصيل بشأن أسباب استقالته.

وكان ترامب قد دافع، في نيسان/إبريل، بقوة عن برويت في مواجهة مزاعم فساد متعلقة بإنفاقه الباذخ على أمنه الشخصي، وسفره من أموال دافعي الضرائب.

وتمحورت الانتقادات بحق برويت حول تقارير تبرز طلبه تعيين حراس إضافيين، وقراره زيادة رواتب مساعديه.

وكان برويت قد دافع في وقت سابق عن نفسه في تصريحات صحافية، مؤكدا أن الانتقادات بخصوص استئجاره شقة لقاء مبلغ بسيط ليست إلا نتيجة تحركات أعداء ترامب في واشنطن والذين "سيفعلون أي شيء" لمنع تنفيذ مخططات الرئيس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018