فرضُ ضرائب روسية على منتجات أميركية

فرضُ ضرائب روسية على منتجات أميركية
أرشيفية

خطَت الحكومة الروسية، اليوم الجمعة، خطوة من شأنها، مُفاقَمَة "الحرب الاقتصادية"، إذ فرضت ضرائب إضافية على استيراد بعض المنتجات الأميركية، ردا على فرض واشنطن رسوما جمركية على وارداتها من الألمنيوم والفولاذ.

وقالت وزارة الاقتصاد والتنمية الروسية في بيان، إن رئيس الوزراء ديمتري ميدفيدف، وقّع قرارا من شأنه فرض ضرائب إضافية تراوح بين 25 و40 بالمئة على واردات أميركية، مثل معدات شقِّ وتعبيدِ الطرق، وأخرى تتعلق بالنفط والغاز ومنتجات الألياف البصرية.

وأشار البيان إلى أن هذه المعدات التي يتم استيرادها من الولايات المتحدة الأميركية تصنّع في روسيا.

وفي آذار الماضي، أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قرارا يقضي بفرض رسوم جمركية على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم، بنسبة بلغت 25 بالمائة و10 بالمائة على التوالي.

وحاليًا، تُشكِّل الواردات الأميركية نحو 23 بالمائة من الناتج الإجمالي العالمي، مقارنة بـ 17 بالمائة عام 2000.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018