ستة قتلى بهجوم استهدف القصر الرئاسي بالصومال

ستة قتلى بهجوم استهدف القصر الرئاسي بالصومال
سيارة مفخخة انفجرت قبالة القصر الرئاسي (أ.ب)

قال ضابط بالشرطة الصومالية، اليوم السبت، إن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين وأحبطت محاولة لشن هجوم على القصر الرئاسي في العاصمة.

وحسب ضابط شرطة، فإن سيارة مسرعة في العاصمة الصومالية مقديشو انفجرت بعد إطلاق الشرطة النار عليها قرب مقر إقامة الرئيس.

وقال الرائد محمد حسين لرويترز ”اشتبهت الشرطة في السيارة المسرعة فأطلقت عليها النار ثم انفجرت أمام فنادق قرب قصر الرئاسة“.

يأتي ذلك بعد أسبوع من هجوم مماثل على مجمع وزارة الداخلية في مقديشو أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل، ما يثير تساؤلات بشأن حالة الأمن في أكثر المناطق حساسية في العاصمة الصومالية.

وقال الكابتن محمد حسين للأسوشيتدبرس إن ستة أشخاص قتلوا بينهم الانتحاري قائد السيارة الملغومة، وقال إن الوضع تحت السيطرة.

بدأ هجوم منتصف النهار عندما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من نقطة تفتيش قريبة من القصر الرئاسى بعدما اشتبكت قوات الأمن مع المسلحين. وسمع دوي انفجار سيارة أخرى في المنطقة نفسها بعد فترة وجيزة.

غالبا ما تستهدف جماعة (الشباب) التي تتخذ من الصومال مقرا لها- وهي ذراع لتنظيم القاعدة- مواقع حساسة في العاصمة وأعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع اليوم السبت قائلة إن مقاتليها يشنون "هجوما كبيرا" حول القصر وفندق إس واي إل القريب.

واتهمت حركة الشباب بتفجير شاحنة في أكتوبر / تشرين أول في مقديشو أسفر عن مقتل أكثر من 500 شخص في أخطر هجوم في تاريخ البلاد.

وعززت الولايات المتحدة في ظل إدارة ترامب الجهود العسكرية في الصومال، بما في ذلك عشرات هجمات الطائرات بدون طيار، ضد حركة الشباب وعدد صغير من المقاتلين المرتبطين بجماعة "داعش"، فيما قتل جنديين من أفراد الجيش الأميركي حتفهما.

أعرب الجيش الأميركي وآخرون في المجتمع الدولي عن قلقهم بشأن خطة قوات الأمن الصومالية لتولي قوة متعددة الجنسيات تابعة للاتحاد الأفريقي أمن البلاد خلال السنوات القليلة المقبلة، بزعم عدم جاهزية القوات المحلية بعد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018