الأمم المتحدة عن قانون "القومية": لا للإجراءات الأُحادية وندعو لحلّ الدولتين

الأمم المتحدة عن قانون "القومية": لا للإجراءات الأُحادية وندعو لحلّ الدولتين
الأبارتهايد بالمسكن (أ ب أ)

علّقت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، على "قانون القومية"، الذي أقره الكنيست الإسرائيلي، أوّل أمس الخميس، ودعت "جميع الأطراف إلى الإحجام عن أي إجراءات أحادية الجانب"، وذلك في إطار تعليقها في المؤتمر الصحافي الذي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وكان حق، يرد خلال المؤتمر على أسئلة الصحافيين بشأن موقف الأمين العام أنطونيو غوتيريش، من القانون الذي أقره الكنيست الإسرائيلي بصورة نهائية يوم الخميس، ونصّ على أن "دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي".

وقال حق للصحافيين: "نحن لاحظنا صدور هذا القانون، ونؤكد على سيادة الدول في سن قوانينها، ولكن أيضا نؤكد على حقوق الأقليات".

وأردف: "حل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية) هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام وندعو الطرفين إلى الإحجام عن اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب".

ويوم الخميس، أقر الكنيست بصورة نهائية قانونًا ينص على أن "حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط".

كما ينصُّ "قانون القومية"، على أن "القدس الكبرى والموحدة هي عاصمة إسرائيل"، وأن "العبرية هي لغة الدولة الرسمية"، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية.

ولاقى "قانون القومية"، انتقادات واسعة من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي وشخصيات وهيئات عربية وفلسطينية، اعتبرته محاولة جديدة للقضاء على حقوق الفلسطينيين، و"قانونًا عنصريًا يمهد لتطهير عرقي ضد المواطنين العرب داخل إسرائيل"، ويعرقل جهود السلام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018