خامنئي: لا نفط من الخليج ما لم تصدر إيران

خامنئي: لا نفط من الخليج ما لم تصدر إيران
خامنئي: موقف النظام يتسق مع موقف الرئيس روحاني (أ.ب)

ذكر الموقع الإلكتروني الرسمي للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، اليوم السبت، أن خامنئي يدعم اقتراح الرئيس حسن روحاني، بأن تمنع إيران صادرات النفط الخليجية إذا تم إيقاف صادرات النفط الإيرانية، وقال إن التفاوض مع الولايات المتحدة سيكون ”خطأ واضحا“.

وقال خامنئي إن موقف النظام يتسق مع موقف الرئيس "فلا نفط سيُصدَّر من المنطقة ما لم تصدر إيران نفطها".

وشدد على أن تصريحات روحاني السابقة في هذا الصدد تعكس "سياسة ونهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

جاء تهديد روحاني الواضح الشهر الجاري بعرقلة شحنات النفط من البلدان المجاورة ردا على عقوبات أميركية وشيكة ومحاولات واشنطن إجبار جميع البلدان على وقف شراء النفط الإيراني.

وجاء تصريحات المرشد الإيراني خلال استقباله وزير الخارجية برفقة مسؤولين وسفراء إيران في دول العالم.

واستغل خامنئي خطابا ألقاه أمام مسؤولين من وزارة الخارجية، لرفض إجراء أي محادثات مع الولايات المتحدة بعد قرار الرئيس دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال” لا يمكن التعويل على كلمة الأميركيين أو حتى توقيعهم لذلك لا جدوى من التفاوض مع أميركا“.

وأضاف خامنئي وفقا لما نشره موقعه أن التفاوض مع الولايات المتحدة سيكون” خطأ واضحا“، لأن واشنطن لا يمكن الاعتماد عليها.

ومن المرجح أن يسكت تأييد خامنئي، الذي له القول الفصل في كل قضايا الدولة الكبرى، أي معارضة صريحة لتهديد روحاني بوقف صادرات النفط الخليجية.

كما عبر روحاني عن تأييده لاستمرار المحادثات مع شركاء بلاده الأوروبيين في الاتفاق النووي الذين يعدون حزمة إجراءات اقتصادية للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وقال خامنئي ”المفاوضات مع الأوروبيين يجب ألا تتوقف.. لكن يجب ألا ننتظر فحسب الحزمة الأوروبية.. بل علينا أن نتابع تطبيق الإجراءات الضرورية داخل البلاد“ في مواجهة العقوبات الأميركية.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، هدد مؤخرا بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأميركية، وقال "لن يُسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك".

من جانبه، أعلن الجيش الأميركي في وقت سابق استعداده لضمان حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز.

في سياق متصل، قال خامنئي إنه لا فائدة من الحوار مع أميركا، وإنّ أي تفاوض جديد معها سيكون خطأ فادحا. وأكد أن نفوذ إيران الإقليمي هو مصدر قوتها "ولهذا يحاول الأعداء استهدافه وتخريبه".

وأضاف خامنئي "لا يمكن التعويل على كلمة الأميركيين أو حتى توقيعهم، لذلك لا جدوى من التفاوض مع أميركا".

وأشار إلى أن ما تفعله السعودية في اليمن مجازر واضحة، والدول الغربية شريكة في ذلك، حسب تعبيره.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018