محام سابق: ترامب وافق على اللقاء مع محامية روسية

محام سابق: ترامب وافق على اللقاء مع محامية روسية
المحامي السابق مايكل كوهين (أ ب)

أكد المحامي السابق للرئيس الأميركي، مايكل كوهين، أن موكله، دونالد ترامب، كان قد وافق على عقد اجتماع خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016 بين نجله ومحامية روسية عرضت تقديم معلومات مربكة لهيلاري كلينتون، كما ذكرت شبكتا "CNN" و"NBC"، يوم أمس الخميس.

يشار إلى أن ترامب يدعي أنه لم يكن على علم بهذا الاجتماع الذي تبين أنه عقد فعلا، وأدلى نجله دونالد ترامب جونيور بشهادة أمام الكونغرس بشأنه.

وكان دونالد ترامب الابن وجاريد كوشنير صهر الرئيس، قد التقيا في التاسع من حزيران/يونيو 2016 المحامية الروسية، ناتاليا فيزيلنيتسكايا، التي كانا يعتقدان أنها موفدة من الحكومة الروسية قادرة على تقديم معلومات عن هيلاري كلينتون المنافسة الديموقراطية لترامب في الاقتراع.

وتولى ترتيب الاجتماع في برج ترامب منتج للأعمال الموسيقية يدعى روب غولدستون، واتصل بدونالد ترامب الابن ليقول له إن لديه "وثائق رسمية ومعلومات تسمح بإدانة هيلاري واتفاقاتها مع روسيا وقد تكون مفيدة لوالدك".

ورد دونالد ترامب جونيور "يعجبني ذلك" وقبل الدعوة.

ويدعي معسكر ترامب أن اللقاء لم يكن مجديا.

ويؤكد مايكل كوهين المحامي السابق ورجل الثقة السابق لدونالد ترامب الذي انفصل عنه مؤخرا، أن ترامب كان على علم بهذا الموعد حتى قبل انعقاده، كما ذكرت "CNN" و"NBC".

وقالت الشبكتان إن كوهين كان حاضرا عندما أبلغ موكله بعرض اللقاء مع المحامية الروسية، ووافق على ما يبدو على انعقاده.

لكن مصادر قالت لشبكة "CNN" إن كوهين لا يملك أدلة مثل تسجيل صوتي، ليبرهن على صحة أقواله.

وكان دونالد ترامب الابن قد ادعى في توضيح لموقفه صيف 2017 بشأن هذا اللقاء عندما كشفته وسائل الإعلام، في بيان، إن "السيدة وكما قالت علنا، لم تكن مسؤولة حكومية". وأضاف "في نهاية المطاف لم تكن لديها أية معلومات تقدمها".

يذكر أن المدعي الخاص، روبرت مولر، يجري تحقيقا في احتمال حدوث تواطؤ بين موسكو وفريق الحملة الانتخابية لترامب في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2016.

وذكرت "CNN" و"NBC" أن كوهين مستعد على ما يبدو لتكرار تصريحاته هذه أمام مولر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018