اليابان تواجه الإعصار بعد الأمطار الغزيرة وموجات الحر

اليابان تواجه الإعصار بعد الأمطار الغزيرة وموجات الحر
جانب من الأضرار التي نجمت عن الفيضانات (أ ب)

بعد الأمطار الغزيرة التي تلتها موجة حرارة غير مسبوقة، أودت بحياة مئات اليابانيين في الأسابيع الأخيرة، تتوقع سلطات الارصاد الجوية في اليابان أن يضرب إعصار قوي مساء السبت أو صباح الأحد غربي البلاد الذي تضرر في تموز/يوليو.

وأعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، اليوم السبت، أن الإعصار "جونغداري" ترافقه رياح تتجاوز سرعتها 180 كيلومترا في الساعة، يتقدم باتجاه هونشو كبرى جزر الأرخبيل.

و"جونغداري" الذي كان مركزه حوالي الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق طوكيو، يفترض أن يضرب شوغوكو حيث أدت أمطار غزيرة مطلع تموز/يوليو إلى فيضانات وحوادث انزلاق للتربة أسفرت عن مصرع 220 شخصا.

وقبل وصول "جونغداري"، حذرت السلطات السكان من خطر هطول أمطار غزيرة وانزلاق للتربة ورياح عنيفة جدا وأمواج عاتية. وقد دعت إلى عمليات إخلاء وقائية.

وقال المسؤول في وكالة الأرصاد الجوية، ميناكو ساكوراي، لصحافيين "نريد أن يصغي الناس، وخصوصا في المناطق التي هطلت فيها الأمطار (في تموز/يوليو) إلى نصائح الإخلاء".

وقد ألغيت أكثر من 150 رحلة داخلية حتى الآن بسبب وصول الإعصار، حسبما افادت وسائل اعلام يابانية.

وكانت الفيضانات في شوغوكو أسوأ كارثة تنجم عن أحوال جوية سيئة في اليابان منذ عقود. وما زال عدد من سكان المناطق التي تضررت فيها يقيمون في ملاجئ أو في بيوت متضررة.

كما تجدر الإشارة إلى أن موجات الحر التي تصاعدت في اليابان في الأسابيع الأخيرة أدت إلى وفاة أكثر من 80 شخصا، كما نقل عشرات الآلاف إلى وحدات الرعاية المركزة في المستشفيات، فيما طالب المسؤولون المواطنين البقاء داخل المباني لتفادي درجات الحرارة التي تجاوزت 40 درجة مئوية.