اليونان: رئيس الوزراء يزور المناطق المنكوبة ومشاهدٌ لاحتماء الناس بالبحر

اليونان: رئيس الوزراء يزور المناطق المنكوبة ومشاهدٌ لاحتماء الناس بالبحر
خلّفت الحرائق دمارًا هائلا (أ ب)

زار رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، بلدة ماتي لأول مرة، اليوم الإثنين، بعد أن اجتاحتها حرائق غابات الأسبوع الماضي أسفرت عن مقتل 91 شخصا على الأقل.

وقال تسيبراس إنه يتحمل المسؤولية السياسية الكاملة عن الكارثة وتعهد بسلسلة من التغييرات منها حملة على الإنشاءات غير القانونية والعشوائية التي يعتقد أنها زادت من عواقب الحرائق.

لكنه تعرض لانتقادات من أحزاب المعارضة على أسلوب تعامله مع الأزمة ولعدم ظهوره علنا مع الضحايا بعد اختفائه عن الأنظار لمدة ثلاثة أيام حتى مساء يوم الجمعة.

وقال التلفزيون إن الزيارة استمرت نحو الساعة واجتمع خلالها تسيبراس مع رجال إطفاء وجنود وسكان محليين. وكتب تسيبراس في تويتر: "زرت اليوم مكان المأساة".

وتأتي زيارة تسيبراس بعد أسبوع من الكارثة وقال مساعدون إنه كان منشغلا بتنسيق عمليات التعامل معها من أثينا.

ووثّقت فيديوهات مُصوّرة، مشاهد مروّعة تُظهر احتماء مئات المواطنين بمياه البحر الذي لم يجدوا سواه حاجزًا قد يمنع ألسنة اللهب من الوصول إليهم، الأمر الذي يعكسُ هَوْلَ ما شاهدوه من موتٍ ودمار بسبب الحريق الذي التهم كل شيء.

ومن المتوقع أن يتجمع يونانيون أمام البرلمان لإضاءة الشموع على أرواح الضحايا في وقت لاحق، اليوم الإثنين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018