ميانمار: السيول تشرد أكثر من 100 ألف شخص

ميانمار: السيول تشرد أكثر من 100 ألف شخص
(أ ب)

صرح مسؤولون حكوميون، أمس الإثنين، في ماينمار (بورما)، أن السيول التي نتجت عن الأمطار الموسمية أدت إلى مصرع أكثر من 11 شخصا، ودفعت أكثر من 100 ألف إنسان إلى مغادرة أماكن سكنهم.

وأشار المسؤولون إلى أن عمال الإنقاذ أخرجوا السكان العالقين على أسطح المنازل التي تعرضت للغمر، عن طريق استخدام القوارب.

وانهمرت أمطار غزيرة على مناطق في جنوب وشرق ووسط ميانمار منذ الأسبوع الماضي فقطعت الطرق السريعة ودمرت الجسور وغمرت مساحات واسعة من الأراضي.

وقالت مساعدة مدير إدارة مواجهة الكوارث، نواي نواي سوي، إن 11 شخصا قُتلوا بينهم ثلاثة جنود كانوا يساعدون في جهود الإغاثة وأبلغ عن فقدانهم في مطلع الأسبوع .

وأضافت "11 حالة وفاة حتى الآن... أكثر من 119 ألفا باتوا مشردين. إدارة مواجهة الكوارث تقدم لضحايا السيول الأرز وغيره من الحصص الجافة مثل المعكرونة والأسماك المعلبة".

وأبلغ وين ميات أيي وزير التضامن الاجتماعي رويترز أن ثلاثة أشخاص غرقوا يوم الاثنين في ولاية مون الجنوبية. وقال ”جرفتهم المياه“.

وحثت الحكومة الناس على مغادرة المناطق المنخفضة والتوجه إلى ملاجئ الإغاثة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018